اخبار المخيمات
 
  الهلال الأحمر القطري يفطر 400 مسن من مخيمات لبنان
بيروت – جيهان القيسي – إنسان أون لاين - 2011-08-28

الهلال نظم افطارات لنحو 400 مسن من المخيمات

"جانا من تلال يافا.. أحلى نسمة بحرية.. جانا من شجر عكا.. هبة هوا ندية.. الله يحمي هالقدس.. هالمحروسة الزكية.. ما يوم الا قبالو يوم.. وبعد العتمة صبحية"، كلمات من التراث الفلسطيني قالها الحاج "حسن محمد الفرّان"، والذي خرج من بلدته "العجمي" في يافا، يوم كان في السابعة عشرة من عمره. وجاءت أهزوجته خلال إحدى الإفطارات التي نظمها الهلال الاحمر القطري للمسنين من مخيمات لبنان، حيث تمّ تنفيذ 4 إفطارات لمسنين جاءوا من مخيمات صور وصيدا وبيروت و طرابلس.

الهلال الأحمر القطري، بأفكاره ونهجه، جاء ليحيي الإبتسامة في نفوس المسنين من جديد، وليبني مائدة رمضان بأطعمتها الشهية وأجوائها الرمضانية ويجمع حولها الأجيال بمختلف الأعمار ليغني الجميع لفلسطين.

وفي مشهد انساني غلف بمعاني الحنان تكاتفت أيادي الحاضرين لتحيي التراث وتشعل لهيب القلوب، فيعود الزمن بهم الى ما قبل النكبة قبل أكثر من 63، وينصهر الجميع مع هذه الأجواء الرمضانية حتى تأخذ الفرحة ببعضهم، فيظنون أنهم في ساحة بلداتهم، يرقصون، ويفرحون ويداعبون نسيم الارض وأشجار الزيتون، ويصرخون بشوق ينادون على الأحبة الذين طالما عانقوهم وأحيوا معهم الشهر الفضيل.

400 مسن

وتميزت أجواء الإفطارات الاربعة التي جمعت أكثر من 400 مسن، بالعديد من الفقرات؛ أبرزها الاهازيج والعتابا والزجل والاناشيد الوطنية، والتي كانت لها تأثير كبير في نفوس المسنين، كما ان العادات والتقاليد القديمة كان لها الحصّة الاكبر في الافطارات، فتحدث المسنون عن الكثير من عادات رمضان في فلسطين، وطعام فلسطين الشهي.

وفي نهاية الافطارات تسابق المسنون ليقولوا كلمة شكر للهلال الاحمر القطري، ومنهم من قال عتابا لقطر وأميرها وشعبها، وتهافتهم على كلمة الشكر عبّر عن مدى الفرحة التي تسكن صدورهم، فعبر عنها اللسان باجمل واحلى التعابير.

ويعيش أهالي المخيمات الفلسطينية في لبنان حياة سيئة وقاسية جدا، والفئة الاكثر اهمالا وحزنا وسوءا هم كبار السن، حيث انهم اصبحوا يعيشون في منازل اشبه بقبور تأويهم، واصبحوا وكأنهم ركاب قطار يجلسون على المحطة ينتظرون ساعة رحيلهم.

  مواضيع ذات صلة
انطلاق مؤتمر فلسطينيي أوروبا الأسبوع المقبل
بيروت.. سفراء عرب وأجانب يتلمسون واقع مخيم برج البراجنة
مخيم البداوي.. معرض للأنامل الفلسطينية المبدعة
مطالبة عاجلة للأنروا والحكومة اللبنانية لإنقاذ مخيم الرشيدية وجل البحر
بيروت.. جمعية أحلام لاجئ أحيت ذكرى شهداء مخيم شاتيلا
مَن يمسح دمعة أبو شادي؟
بورشلي.. عائلة فلسطينية في مدينة صيدا تعاني من الفقر

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة