ابواب الخير
 الصفحة الرئيسية   حالات انسانية
طباعة تعليقك
الحالة عائلة أبو نائل.. مصابون بالثلاسيميا ولا يملكون ثمنٍ علبـة دواء
الدولة فلسطين
المدينه غزة
المنطقه المحافظة الوسطى
الجمعيه الراعيه -
جمانة الغول

ينظـر الشاب "نائل" (23 عاماً) بحسـرة إلى ساعـةٍ متهالكة تُحيط معصمه ..الوقت الذي يمـر يُخبـره بوجع أنه لن يتمكن من الذهاب إلى المستشفى لتغيير دمـه.

تنحدر من عين الشاب دمعة ساخنة تبلل وجهه وتحفـر بحزن معالمها على وجهه فهذه المـرة، وكما غيرها من المرات السابقة، يقف نائل عاجزاً عن مغادرة بيته الكائن في مخيم النصيرات وسط القطـاع إلى مستشفى الشفاء بمدينة غـزة.

ولا يستطيع نائل المصاب بمرض الثلاسيميا تغيير دمه، لذي من المفترض أن يقوم بتغييره مرتين أسبوعيا، بسبب عدم امتلاكه لأجرة مواصلات تقله من حيث مخيمه إلى مدينة غزة بتكلفة قدرها أقل من دولار واحـد.

أنا وإخوتي

بحسـرةٍ غلّفت نبرات صوته بدأ "نائل" حديثه لـ"نافذة الخير" وقال :"جئت للحياة وأنا أحمل هذا المرض ..أمي وأبي كانا مُصابين به ..ولم يكن في الماضي أي وعي صحي نحو هذا المرض وخطورته والتنبيه بأهمية الفحص من هذا المرض قبل الزواج..".

وبدأت معاناة نائل الصحية تتفاقم يوماً بعد يـوم إذ تزامنت مشاكله الصحية مع معاناة الفقـر والبطالة التي خيمّت بظلالها على معظم بيوت ومنازل قطاع غـزة.

ولم يكن نائل وحـده من يعاني من هذا المرض إذ جلس بجواره أخيه المُصاب بنفس المرض و أخته (21 عاماً) التي اضطرتها ظروف الفقر وتبعاته إلى المشي على كرسي متحرك وتابع نائل بصوتٍ حزين :"عدم تغييرها للدم لمرات عديدة أصابها بالهزال وعدم القدرة على النهوض مما يضطرها إلى الاستعانة بكرسيٍ متحرك في كثير من الأوقات والأحايين".

نائل الذي لم يستسلم للمرض وأراد أن يزرع الفرح في بيتٍ يسكنه القلق الدائم تزوج حديثاً وبالرغم من ألمه وحيرته مما تراكم من ديون، استدرك :"أعلم أن كثير من الناس قد يستنكر هذه الخطوة ...لكني أكبر إخواني وأردت أن أهب والديّ الأحفاد وأن ينعموا بلقب :"جد وجدة" ...." وعندما يتذكر أن زوجته (سليمة ولا تحمل أي مرض) تحمل في أحشاءها طفله يبتسم ويُضيف :" لعلّ قدومه يحمل لنا الفرج ..يأتي ومعه رزقه .."

وتراكمت الهموم

وما أن يتذكر نائل أنه عاجز عن توفير أجرة المواصلات للخلاص من أوجاعٍ تلازمه يُضيف بحرقة :" أبي عاطل عن العمل ويعاني من أمراضٍ صدرية كثيرة ..لا يقوى على الحراك ..حاولت أنا البحث عن عمل لكن كل الأبواب في وجهي كانت موصدة ...لا وظيفة لي تمكنني من تلبية احتياجات أسرتي أو أن تعينني على مواجهة مرضي ومرض إخوتي..".

أسرة نائل المكتوية بنار مرضٍ لا تجد ثمناً لدوائه تحاول أن تطرق باب الجمعيات والمؤسسات الإنسانية علّها تُسكت صوت الجوع والمرض، ويضيف قائلا :"سبعة في المنزل من يعينهم ؟؟ الجمعية تعطينا اليوم لكنها لا تعطينا في الغد ... في كل أسبوع نحتاج إلى علبة دواء ثمنها 30 شكيل (ما يعادل 7 دولارات) ..نضطر أحيانا للاستدانة لتوفير ثمنها ..وفي أحايين كثيرة لا مفر إلا من الاستسلام للوجع ..".

ويصف نائل حياته بـ"القاسية" إذ تتراكم كل المآسي أمام عيونه وبصوتٍ دامع يمضي قائلاً :"بيتنا مستأجر ..لا يمكننا دفع الإيجار ..وحتى لو امتلكنا النقود وتم مساعدتنا لبناء ولو غرفة أين مواد البناء أمام الحصار الخانق".

من لنا؟

وتفرض إسرائيل حصاراً قاسيا وخانقا على غزة للعام الرابع على التوالي وتمنع فتح المعابر الحدودية وأدى الحصار إلى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة بين صفوف أهالي القطاع .

نائل ومن خلال "نافذة الخير" توجه إلى الضمائر الحية وأصحاب القلوب الرحيمة بمساعدته هـو وإخوته المرضى والتكفل بمصاريف علاجهم، ويضيف بأسى :"لا نطلب المستحيل ..نريد أن نحيا حياة كريمة فقط".

أما والد نائل الذي بدا شاحب الوجـه ومثقل بالعديد من الأمراض تمنى أن يزول كرب وهم عائلته وأن تتمكن عائلته من مواصـلة حياتها، وعلى عجلٍ وبصـوتٍ أصابه الإعياء الشديد قال :" هل تتخيلون أن ابني على وشك الموت هو وإخوانه لأنه لا يجد ثمناً لأجرة المواصلات للذهاب إلى تغيير دمه أو ثمناً لعلبة دواء".

ومرض الثلاسيميا (فقر الدم) الناتج عن خلل وراثي، يؤدي إلى نقص حاد في إنتاج بروتينات خاصة في الدم تسمى الغلوبين، وهو المكون الرئيسي للهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء ...ويحتاج أصحاب هذا المرض إلى تغيير دمهم.

وبصوتٍ مخنوق لم يستطع أن يُرتب بقية الحروف قال أبو نائل :"نناشد كل القلوب الرحيمة بأن تغيثنا ..وألا تتركنا للمرض والجوع".

 
            تبرع هنا
اسم الجمعيه الراعيه

-

العنوان التفصيلي

غزة - المحافظة الوسطى - مخيم النصيرات/ المخيم الجديد

هاتف

0599861437

فاكس

-

ارقام الحسابات

بنك الأردن - فرع دير البلح 253824

البريد الالكتروني

-

طرق أخرى للتبرع

1-عن طريق الموقع

2-

3-

اسم المتبرع
الوظيفه
العنوان
قيمة التبرع
طريقة التبرع
ملاحظات
نشر تفاصيل التبرع على الموقع نعم لا

 
            ماتم انجازه حتى الان
اسم الجهة المتبرعة نوع التبرع قيمة التبرع
 
 
  اجمالي ماتم دعمه حتى الان   0
            شاهد الصور
من اليمين- نائل وجمانه وشقيقه الثالث
جمانة الغول
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
واشنطن تنتقد تولّي فلسطين رئاسة مجموعة الدول النامية في الأمم المتحدة
جوتيريس: الموارد الطبيعية وراء 40% من الصراعات بالعالم
279 سورياً من (القبعات البيضاء) يغادرون الأردن
الحياة تدب بمعبر جابر-نصيب..كيف كانت العودة؟
عائلة (عودة)..تكافح من أجل تأمين احتياجاتها بعد إصابة المعيل
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

قتل غزة
شاهد المزيد