ابواب الخير
 الصفحة الرئيسية   حالات انسانية
طباعة تعليقك
الحالة محمد.. طفل ملائكي بدون أطراف يأكل بها
الدولة لبنان
المدينه بيروت
المنطقه -
الجمعيه الراعيه جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية
محمد ينتظر من يعيد الحياة له

الحركة والإبتسامة هما أجمل ما يزين الطفولة، بل هما الطفولة كلها، فالحركة دون ابتسامة سكون، والإبتسامة دون حركة حزن وألم. ولكن حين ترى الرضيع "محمد عكاوي" يأكل "البسكويتة" بقدمه، يتحرّر الدمع المحبوس من عينيك، وتخطفك الأفكار لتبحر بك في عالم الخيال متمنياً أن تكون أنت يده التي تضع "البسكويتة" في فمه دون عناء. ولكن ابتسامته العذبة تشعرك بالضعف وبأنك مكبـّل أمام رقتها.

"محمد" أصغر من أن يفهم ما يحدث له. يستيقظ من نومه العميق ليبدأ صباحاته الطفولية البريئة ويلهو بالأشياء مستخدماً قدم واحد بثلاث أصابع فقط، فهي كل ما يملك من اطراف. قطفت جرثومة زهرة طفولته قبل أن يولد، وسحقت رحيق عمره، وأخذت من يده كرة القدم قبل أن يحملها، و لم يعد لديه سوى براءة تذبل يوما بعد يوم .ها هي الأيام تمضي، فإذا بمستقبل أسود يلوح في الأفق يعده "بعجز"... وأشياء أخرى.

هموم وألم
محمد يجلس إلى جوار شقيقته في أحضان والده

بغصة موجعة تبث الأم بعضها من أحزانها لـ"نافذة الخير" وتقول :" "إنّ طفلي في مرحلة يستعمل أطرافه ليحطـّم الاشياء ويضرب أخته بمحبة. صدقوني من الصعب رؤية طفلك عاجزاً، ولا تستطيع أن تفعل له شيئاً. إن لم يساعدنا أحد، مستقبل ابني سيضيع، وسينعدم الأمل في حياة طبيعية، وهذا يعني موتاً بطيئاً ينهش سعادته وعمره".

تضيف "أنا على استعداد أن أضحي بكل شيء مقابل أن أهيئ لطفلي الحياة الكريمة التي ولد من أجلها".


"محمد" من أسرة فلسطينية متعففة تعيش في منطقة خلدة في لبنان، وعمل الأب جاهداً ليجمع بعض المال ويؤسس عائلة. لم يتعود طرق الأبواب أبداً، إذ تزوج وولدت ابنته "مريم"، وكانت زينة المنزل، ولكن مع ولادة "محمد" انهارت سعادة الأسرة.

خلال زيارتنا للاسرة، كنا مشدودين إلى خيط أمل رفيع يلمع في عينيّ "محمد" الذي ولد من دون يدين وقدم. أما قدمه الثانية فتحمل ثلاثة أصابع فقط، يستخدمها محاولاً ممارسة طفولته وبراءته.
يقول والده :"علمنا في الشهر الرابع من الحمل أنه يعاني من نقص في الأطراف. حاولنا التخلص منه لكي لا يكون النقص عاهة مستديمة عليه، ولكن كان هناك خطر كبير على الأم. يقول الاطباء ان السبب هو جرثومه تعرضت لها الام اثناء الحمل سببت النقص عند الجنين. وقد عرضنا الطفل على اكثر من طبيب وأخصائي، وأجمعوا على أنّ الحل هو إجراء عمليات جراحية لتطويل وتركيب الاطراف. ولكن التكلفة كبيرة جداً".

يضيف "في بداية الامر يحتاج الى 6 عمليات لتطويل الاطراف الموجوده ومن ثم بعدها الى عمليات اخرى للتركيب. تكلفة كل عملية 12 ألف دولار، بمعدل 10 ليستطيع ان يكمل حياته بطريقة شبه كاملة".

ابتسامة (محمد)
محمد يمتلك فقط ثلاث اصابع بإحدى قدميه

"محمد"، ومنذ صرخته الأولى على هذه الدنيا، يرفض ان تقف الاعاقة في طريقه. فهو يتمتع بإرادة فولاذية، يدفعه لاستخدام أصابع رجله للأكل وجلب الاشياء".

لا نغالي ان وصفناه بالطفل المعجزة، فهو وعلى الرغم من انه ولد بلا يدين، لكنه يتميز بذكاء حاد يجعله يتجاوب مع كل مَن حوله.

وتبقى ابتسامة "محمد" الحزينة، يرسلها الى أصحاب قلوب الخير، يبحث بينها عن حركته، ونظراته تجول في خاطر كل من يشاهده، كأنه يسألنا جميعاً: "أين أطرافي"، نعم إنه طفل يطرق أبواب القلوب الدافئة بنظراته كي نقف الى جانبه، فيستطيع طرق باب بيته بيده. يلامس الإحساس بضحكاته متمنياً أن يلامس لعبته بيديه، وأن يضرب الكرة بقدميه.

فكيف حين يصبح المال هو الوسيلة الوحيدة لتحرير أطراف قدر الله لها أن تسجن، وكيف حين يصبح المال هو مفتاح قيود كبلت طفلا لا يتجاوز السنة ونصف من عمره فأفقدته أجمل وأعظم وأهم ميزات الطفولة. لفتة بسيطة منك تجعل البسكويتة في يد محمد وليس في قدمه.

 
            تبرع هنا
اسم الجمعيه الراعيه

جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية

العنوان التفصيلي

لبنان - بيروت

هاتف

009613813140

فاكس

009611311973

ارقام الحسابات

Bank Name: BLOM Bank – Mazraa branch Account Name: IRSHAD AND ISLAH BENEFICIENT ASSOCIATION Account Number: 009002300405000/1/2 Swift Code: BLOM LBBX

البريد الالكتروني

jihankaisi@yahoo.com

طرق أخرى للتبرع

1-عن طريق الموقع

2-

3-

اسم المتبرع
الوظيفه
العنوان
قيمة التبرع
طريقة التبرع
ملاحظات
نشر تفاصيل التبرع على الموقع نعم لا

 
            ماتم انجازه حتى الان
اسم الجهة المتبرعة نوع التبرع قيمة التبرع
 
 
  اجمالي ماتم دعمه حتى الان   0
            شاهد الصور
كاتب التعليق : سميح عزالدين
عنوان التعليق : لا تيأس يا محمد

الأخت الفاضلة جيهان قيسي: بارك الله بك وبجهودك، وبجهود جمعيتنا المباركة جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية. بصراحة هذا التقرير ترك أثرا بليغا في نفسي. وإن كان محمد فقد أطرافه قصراً، فماذا يقول من عطّل أطرافه، فأصبحت مقيدة بأعمال تقليدية لا تقدم ولا تأخر. محمد: أقول لك (وأعلم أنك لا زلت صغيراً) إياك أن يزرع المجتمع فيك اليأس، بل كن على يقين أن الله سبحانه سيسخر لك كل ما على هذه الدنيا(وسخرناها لكم) والله سبحانه سيهبك ما يغنيك ويؤتيك من لدنه ما تستطيع التعامل معه(لا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها). أرجو الله أن ييسر لك الخير. إنه على كل شيئ قدير.


كاتب التعليق : mustafa mozir
عنوان التعليق : هوية لاجئ

لو ولد هذا الطفل في أي بلد آخر،لكان عاش حياة كريمة، ومارس طفولته كأطفال العالم.. ولكن مشكلة هذا الطفل امتلاكه هوية كُتب عليها لاجئ فلسطيني قبل ان يعرف معنى اللجوء.


كاتب التعليق : أبو هادي
عنوان التعليق : يا الله

الشعب الفلسطيني كله مكبل لا حراك له، فكيف لو إجتمعت هذه القيود مع فقدان الأطراف، والله إن هذه البسكويته التي هي في قدم محمد لهي حجر يجب أن يصوب نحو كل عربي لا يعرف من عروبته إلا الإسم، والى كل مسلم لا يعرف من إسلامه إلا الصلاة.ليتني أملك المال لأجعله كله تحت أقدام هذا الطفل، ولكن لا أستطيع سوى أن أقول مع محمد وأهله يا الله يا الله يا الله.....


كاتب التعليق : لمى
عنوان التعليق : لنقل الحمد لله

أختي جيهان هذا التقرير أثر فيّ كثيرا وذكرني ببعض الأشخاص الذين يعترضون على الله لأنهم رزقوا بمولود غير الجنس الذي كانوا يريدونه أو اولئك الذين يتذمرون من أطفالهم لأنهم ليسوا بالصورة التي يريدون من جمال أو ذكاء فلينظروا اولئك الى هذا الطفل ولنشكر جميعا ربنا على نعمته التي أنعم بها علينا وخلقنا كاملين ورزقنا ورزق إخواننا ذرية ذات خلق جيد وليكن هذا الطفل عبرة لنا أيضا لنستخدم ايدينا في عمل الخير وليس للبطش بها، وكان الله بعون والدي محمد وأعانهما على تقبل مصابهما ومدهم بالصبر وجعله من الصالحين المصلحين.وإني على استعداد لأي دعم نفسي إجتماعي لهذه الأسرة.


الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
خبير أممي: 28 ألف نازح صومالي جراء الفيضانات يعيشون ظروفاً إنسانية صعبة
الأمم المتحدة: الوضع في غزة كارثي
غزة..طالبان يطوران خدمة التعليم عن بعد
في مخيم عين الحلوة..الريشة تنتصر على الإعاقة
بريطانيا..مؤسسات فلسطينية تكرّم أصدقاء فلسطين في البرلمان
 
ما الذي يتوجب على المؤسسات الخيرية والإغاثية عمله لدعم غزة ما بعد الحرب؟
تكثيف حملات جمع المساعدات للقطاع
الاستمرار في إرسال قوافل الإغاثة والتضامن مع القطاع
التركيز على جهود الإعمار والإغاثة معاً
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

اقتحامات الأقصى
شاهد المزيد