ابواب الخير
 الصفحة الرئيسية   حالات انسانية
طباعة تعليقك
الحالة الطفل محمود.. جسد مشلول في غزة المحاصرة لا يجد دواء وغذاء
الدولة فلسطين
المدينه غزة
المنطقه دير البلح
الجمعيه الراعيه -
الطفل محمود على سرير المستشفى

بابتسامته الجميلة يزين بها الطفل محمود برغوث المنزل رغم فقر الحال وبساطة العيش، ومع ذلك كان بحركاته الطفولية يدخل على قلب والديه ابتسامة تسعد قلبيهما، خاصة أنه الذكر الوحيد الذي طالما حلما به.

هذه الابتسامة لم تدم طويلا لتتحول ضحكاته في المنزل إلى ألم وآنين يمزق قلب سامعيه ويؤلم أبصار ناظريه في قسم العناية المكثفة داخل مستشفى الشفاء الطبي بمدينة غزة، بعدما أصيب بشلل رباعي في جسده، وشلل الحجاب الحاجز مما جعله جسد هامد لا يتحرك ولا يتنفس إلا من خلال جهاز التنفس الصناعي.

بنظرات كانت تحفها الألم والفقر، تمتد يد أم محمود وهي محاولة إطعام طفلها محمود"5سنوات" وهو يبكي لا يستطيع تناول لقيمات صغيرة تسند جسده العليل.

كانت تتوسل إليه ليتناول الطعام فكان يبكي، ويطلب منها بأن تجعل بجانبه جهاز التنفس الصناعي اليدوي، فكان بطلبه هذا يدرك أن الكهرباء قد تقطع بأي لحظة مما يجعله بحاجة إلى جهاز التنفس اليدوي فحياته مرتبطة به.

شلل رباعي

بكلمات وضعت على حروفها صعوبة الحال وألم القلب الذي كان ينبض داخل جسد أم محمود وهي تتحدث لـ"نافذة الخير" عن حال طفلها بعدما أصيب بشلل رباعي جعل من طفولته النشيطة طفولة هامدة.

وتقول وهي تدعو الله "عز وجل" أن يلطف بحال طفلها :"لقد كان محمود يلعب بكرة صغيرة فوقعت منه خارج البيت فحاول أن ينظر إليها من خلال الشباك ليعلم أين ذهبت وما هي إلا لحظات صغيرة حتى سقط على الأرض".

وتابعت كلماتها المؤلمة :"عندما سقط على الأرض دخل سيخ حديد عنقه فقطع الحبل الشوكي وكسر فقرة عنقه مما أصابه بشلل رباعي وشلل في الحجاب الحاجز مما جعله لا يستطيع التنفس إلا من خلال الجهاز التنفسي".

وتشير إلى أن طفلها له في العناية المكثفة منذ أكثر من 61 يوم مما جعلها تذهب لزيارته كل يوم تقطع بها مسافات طويلة من دير البلح إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة.

ثمن الدواء

ورغم أن والدة محمود عمرها لايزد عن 31 عام إلا أن فقر حالها كان يكبرها مما أضعف جسدها خاصة بعد مرض طفلها.

وتبين أنها تفكر كثيرا في كيفية الحصول على ثمن المواصلات من أجل زيارة طفلها وإحضار له بعض الطعام، حيث مرة تأخذ ثمن المواصلات التي تقدر 10 شيكل "3 دولار" من والدتها ومرة من أشقاء زوجها وفي كل مرة تشعر بحرج شديد من ذلك إلا أن شوقها لطفلها يجعلها تصمت على ذلك.

وتضيف ودموعها تساقطت على وجهها الحزين :"محمود يحتاج علاج وغذاء وهذا كله بده مصاريف ووضعنا صعب جدا ياريت أقدر أشتري له الدواء ياريت.. والله مابحب أشكي، أو أقول شيء بس والله مابقدر اشتري إله علاج".

وتقول بكلمات خرجت من القلب والدموع من عيونها :" والله ماعندي شيء أبيعه علشان أشتري لمحمود دواء".

جهاز تنفس

حال محمود زاد من ألم عائلته خاصة أن عائلته فقيرة جدا لا تمتلك أبسط احتياجات الحياة حيث إنها تسكن في بيت قديم لا يحتوي على ثلاجة أو مروحة أو حتى أمور أبسط من ذلك بكثير حيث تذكر "أم محمود" أن كل ما يشغل ذهنها محمود وأن توفر لها الأمور الأساسية من غذاء ودواء.

وتبين بأنه طفلها سيمكث في العناية المكثفة نظرا لعدم القدرة على شراء جهاز تنفس صناعي وأجهزة أخرى يحتاجها محمود، ونظرا لانقطاع التيار الكهربائي فذلك يتطلب وجود ماتور، وهذه الأمور مكلفة جدا بالنسبة لعائلة محمود، خاصة أن والده لا يعمل بعدما أن توقف المصنع الذي كان يعمله به بسبب الحصار على قطاع غزة.

وتقول بصوت الأم الذي لا يملك حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، صعب جدا أن يأتي محمود للبيت فهو قديم ولا يتناسب مع وضعه الصحي كما لا تتوفر غرفة مناسبة له ليتم وضع ما يحتاجه.

وتوضح أن شقيقات محمود: سجى، وضحى، سماء، حليمة يتمنون أن يأتي شقيقهم للمنزل خاصة أنهم صغيرات فلا يسمح لهن دخول قسم العناية المكثفة لزيارة شقيقهم.

زعتر

ورغم الصيام والحاجة إلى غذاء ليشد من جسد الإنسان، إلا أن ذلك لا يتوفر لدى عائلة محمود حيث أنهم يعتمدون على الزعتر والزيت غذاء لهم نظرا لعدم قدرتهم على شراء اللحم والدجاج والخضروات.

ورغم هذا كله إلا أن "أم محمود" تتمنى فقط أن تستطيع شراء دواء لطفلها وطعام يتناسب مع مرض جسده.

وتأمل أم محمود أن تعمل المؤسسات الخيرية وأهالي الخير في هذا الشهر الكريم بمساعدة العائلة على توفير المستلزمات الطبية التي يحتاجها طفلها محمود حتى يتمكن من الاستمرار في حياته.

 
            تبرع هنا
اسم الجمعيه الراعيه

-

العنوان التفصيلي

دير البلح- المحطة شارع مكة حي أبو عراف

هاتف

رقم هاتف نقال والدة محمود: 0597063127 من داخل فلسطين

فاكس

-

ارقام الحسابات

-

البريد الالكتروني

-

طرق أخرى للتبرع

1-عن طريق الموقع

2-

3-

اسم المتبرع
الوظيفه
العنوان
قيمة التبرع
طريقة التبرع
ملاحظات
نشر تفاصيل التبرع على الموقع نعم لا

 
            ماتم انجازه حتى الان
اسم الجهة المتبرعة نوع التبرع قيمة التبرع
 
 
  اجمالي ماتم دعمه حتى الان   0
            شاهد الصور
والدة محمود ترمق طفلها بنظرات الألم
الطبيب المشرف على حالة محمود
الطفل محمود
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم
موسكو: إسرائيل ضللتنا وسلوكها جاحد
الأردن..25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ(المعونة) العام المقبل
بأغطية القوارير البلاستيكية..مسن تركي وحفيدته يساعدان الأطفال المعوقين
(القدس الدولية) تكشف ملامح مخطط الاحتلال لتقسيم الأقصى مكانيًّا
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

قتل غزة
شاهد المزيد