ابواب الخير
 الصفحة الرئيسية   حالات انسانية
طباعة تعليقك
الحالة الطفلة (هديل) تناشد..أرى النور فمتى يكون لي عينين؟!
الدولة فلسطين
المدينه غزة
المنطقه غزة
الجمعيه الراعيه جمعية الرحمة العالمية الكويت
من لهديل عبدالعال؟

"أنا أرى النور يا أمى.. لكن متى سيكون لي عينين؟؟" كلمات لا تفتأ ترددها الطفلة هديل عبد العال مع إشراقة كل صباح في حياتها، تستعطف فيه قلبي والديها متلهفة لليوم الذي يُزال فيه تشوه خلقي يحول دون ظهور عينيها منذ ولادتها، وهو ما يتذوق والديها بسببه الأمرين ودفعوا الغالي والنفيس محاولين أن ينقذوا ابنتهما، فيما تحملت هديل آلاماً فوق طاقتها فداءً لنور عينيها الذي كاد أن يرى الحياة، لكن الإغلاق والحصار جاء ليمثل ظلاماً يلقي بعتمته على هذا النور..

وتعانى الطفلة هديل إبراهيم عبد العال البالغة 6 سنوات منذ ولادتها من تشوهات خلقية في عينيها المدفونتين تحت الجلد دون فتحات لهما، إضافة إلى وجود عيوب خلقية في الجفون والحواجب والأنف، وتحتاج لإجراء عدد من العمليات الجراحية والتجميلية، التي يحول ارتفاع تكاليفها وإغلاق المعابر دون إجرائها.

لها عينين وترى النور..لكن

وعجز أطباء داخل وخارج قطاع غزة عن تشخيص حالة الطفلة هديل، والتي تم تحويلها إلى مستشفيات داخل دولة الاحتلال الإسرائيلي وجمهورية مصر وأجريت لها عدة عمليات تشخيصية وتجميلية في عينها اليسرى تحققت على إثرها نتائج بسيطة تمثلت بفتح فتحة في عينها وتأكد الأطباء من وجود عيون لها لكنها مغلقة تحت الجلد الذي يغلفهما تماما، الأمر الذي يحول دون رؤيتها.

والدي الطفلة هديل يعايشان حالة من القهر بعد أن أصبح مصير طفلتهما مرتبطاً بأزمة المعابر وصعوبة السفر من قطاع غزة إلى مستشفيات العديد من الدول، وتزداد حسرتهما عليها باستمرار شكواها وشعورها بالنقص أمام بقية الأطفال من حولها، خاصة بعد دخولها المدرسة وتضايقها من نظرة الأطفال لها.

وتبدو حسرة الوالد إبراهيم عبد العال على طفلته بنبرات صوته المهتزة والتي تحدث بها لـ"نافذة الخير"، قائلا :"ابنتي بإمكانها أن ترى، هي لها عينين ودائماً تقول لي بأنها ترى النور، لكن انغلاق الجلد يحرمها من عينيها منذ أن ولدتها أمها، والأطباء قالوا لنا بأنها تحتاج إلى عمليات لعمل فتحات لها".

مسيرة علاج أوقفها الاحتلال

ويضيف والد الطفلة البالغ من العمر 28 عاما، " الأطباء في غزة عاجزين عن فعل أي شيء لها، وقد أجرينا لها سبع عمليات داخل إسرائيل وأربعة في مصر وبدت فتحة صغيرة في إحدى عينيها، لكن بعد ذلك أغلقت المعابر وتوترت الأوضاع في غزة ولم نستطيع التواصل مع المستشفيات أو نراجعها".


وبحسب ما أفادت به التقارير الطبية لمستشفيات العديد من الدول التي شخصت حالة الطفلة هديل، فان إمكانية فتح عينيها يحتاج إلى إجراء عمليات متواصلة في عينيها، "كل شهر ونصف عملية" ، إلى أن يتمكن الأطباء من إتمام الفتحتين بشكل كامل.

ويقول والد الطفلة العاطل عن العمل والذي لا يملك أي مصدر للدخل، "الأطباء داخل إسرائيل ومصر قالوا لنا بأن العمليات يمكن إجراءها وبنجاح في مستشفيات دول أوروبية بعينها مختصة بإجراء مثل هذه العمليات وهى أمريكا أو اسبانيا أو روسيا، وتكلفة السفر عالية جداً، وأنا بعت كل ما لدي في سبيل اجراء عملياتها داخل إسرائيل ومصر ولم يكن أحد يساعدنى، وأنا عاطل عن العمل من سنتين و"يادوب أقدر أحصل طعام أولادي".

أنين الأم لأنين طفلتها

وتبدو صورة المعاناة التي تعيشها الطفلة هديل بين إخوتها هدى وأحمد وخليل، بتساؤلاتها التي تفت من عضد والديها وتحرق قلبيهما عليها خاصة في أجمل المناسبات التي تستحضر فيها حرمانها من عينيها.

وبشكوى طفلتها بدأت مشيرة عبد العال، والدة الطفلة هديل حديثها، حيث تقول، "لن أقول الا كما تقول ابنتي هديل، متى سيكون لها عينين، مادام الأطباء قالوا لنا بأن لها عينين، ألا يقدر أحد من العالم أن يعالج هديل، إنها تحرق قلبي بين إخوتها بكل كلمة تلفظها، أموت قهراً حينما تأتى لتسألني أريد عيون ياماما".

بعد تنهد منها وبكاء، استحضرت والدة الطفلة أصعب مواقفها معها، قائلة "قبل شهر رزقني الله بأخوها خليل، وأول ما رأتني أتت مسرعة لي لتسألني وتقول لي: "ماما هل له عينين أم لا؟!، وهذا ما تسأل عنه كل طفل يولد من العائلة!".

ذكاء وإرادة..وبكاء وقلق

وبالرغم من اختفاء عيني هديل والتشوهات الخلقية في وجهها، إلا أنها تتمتع بمستوى عالي من الذكاء وإرادة قوية في التعامل مع من حولها، وهذا ما شهدت به مدرسة النور للمكفوفين منذ الأيام الأولى التي دخلتها إليها.

تقول والدتها "هديل ذكية لدرجة كبيرة خاصة في مدرستها ولها قدرة كبيرة على الحفظ وتحب العلم والمدرسة وجميع من في مدرستها من معلمين وأطفال يعاملونها معاملة خاصة، وهى تحاول رغم صغرها ألا تضعف أو تبكى أمام الأطفال حينما ينظرون إليها، لكنها فور أن تعود إلى البيت تبكى وتشكو لي من هذا".

وتزداد الوالدة حرقة على طفلتها هديل بقهرها على التشوهات المصاحبة لعينيها في أذنيها وأنفها وحواجبها وبعض العيوب في يديها، والتي تخشى من صدمة ابنتها برؤيتها لها إذا ما تم فتح عينيها، ولذلك تحمل الأم المزيد من القلق.

وتقول :"هديل لم ترى وجهها بعد، وهى تحتاج إلى عمليات تجميل في أذنيها وأنفها، وأنا خائفة عليها إذا ما فتحوا عينيها ورأت التشوهات، لن يرتاح لي بالى إلا أن تشفى هديل بإذن الله".

مناشدة

ويناشد والد الطفلة هديل المؤسسات الخيرية والحقوقية بمساعدة طفلته، ويطلق موقع خاص بها على شبكة الإنترنت، تنشر عبره كلمات تناشد فيها هديل وذويها هذه المؤسسات بأن تقدم يد المساعدة والعون وتتدخل للسماح لها بالسفر إلى المستشفيات بالخارج والتكفل بتكاليف هذه العمليات في أسرع وقت، ويضيف ان الأطباء قالوا بأن مرور الوقت وتأخر إجراء العمليات ليس في صالحها لأنها تشعر مع مروره بعجز في النظر".

 
            تبرع هنا
اسم الجمعيه الراعيه

جمعية الرحمة العالمية - الكويت

العنوان التفصيلي

غزة - جباليا

هاتف

082821022

فاكس

082821022

ارقام الحسابات

بنك فلسطين - فرع جباليا رقم الحساب 95866

البريد الالكتروني

طرق أخرى للتبرع

1-التواصل مع موقع نافذة الخير

2-unknown

اسم المتبرع
الوظيفه
العنوان
قيمة التبرع
طريقة التبرع
ملاحظات
نشر تفاصيل التبرع على الموقع نعم لا

 
            ماتم انجازه حتى الان
اسم الجهة المتبرعة نوع التبرع قيمة التبرع
 
 
  اجمالي ماتم دعمه حتى الان   0
            شاهد الصور
من لهديل عبدالعال؟
كاتب التعليق : والد هديل عبد العال
عنوان التعليق : استفسار

الرجاء الاتصال على جوال والد هديل عبد العال 0599323062 ولكم جزيل الشكر .


الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
واشنطن تنتقد تولّي فلسطين رئاسة مجموعة الدول النامية في الأمم المتحدة
جوتيريس: الموارد الطبيعية وراء 40% من الصراعات بالعالم
279 سورياً من (القبعات البيضاء) يغادرون الأردن
الحياة تدب بمعبر جابر-نصيب..كيف كانت العودة؟
عائلة (عودة)..تكافح من أجل تأمين احتياجاتها بعد إصابة المعيل
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

قتل غزة
شاهد المزيد