تقارير ودراسات
 الصفحة الرئيسية   تقارير ودراسات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  في لبنان.. الجمعيات الخيرية تتسابق نحو الخير
بيروت - جيهان القيسي – إنسان أون لاين - 2009-12-05
جمعية الارشاد تشارك في تقديم الأضاحي

إلتزاماً بمعاني التآلف والتضامن مع أكثر العائلات فقراً في لبنان، وإحياء لمفاهيم التكافل والتراحم وتقديم الخير في المناسبات الدينية العطرة، وبالتعاون مع أهل الخير والمحسنين، تسابقت الجمعيات الخيرية في لبنان لتنفيذ مشروع الأضاحي، وتوزيعها على الفقراء في كل لبنان والمخيمات الفلسطينية. وكانت آلاف الأسر الفقيرة على موعد مع اللحوم الطازجة، والتي لم تزر بيوت الكثيرين منذ فترة طويلة، مما أدخلت الفرحة على وجوه الآلاف من البؤساء.

 

آلية موحدة

الانتربال شاركت في مشروع الأضاحي

عدد كبير من الجمعيات الخيرية في لبنان تعتمد آلية موحّدة ومنظمة في تنفيذ مشروع الأضاحي من كل عام، إذ يتم التواصل مع تجار المواشي في لبنان، والحصول على عروض أسعار الاغنام والابقار، ومن ثمّ يقوم مندوبو الجمعيات بدراسة ميدانية لعائلات معدومة، وأيتام فقراء، وأطفال محرومين قبل العيد، ويقومون بزيارتها وتقييم وضعها، حيث يتبين أنّ هذه العائلات لا تجد إلا اليسير من الطعام.

ويتمّ تنفيذ المشروع صبيحة عيد الأضحى المبارك ولمدة أربعة أيام متتالية، بمشاركة عدد كبير من المتطوعين، الذين يؤدون واجباتهم الخيرية بأسلوب منظم ودقيق. ويتمّ التوزيع على طريقتين: إيصال اللحوم إلى منازل المستفيدين مباشرة ً، أو توزيع قسائم تحتوي على مكان وزمان التوزيع، حيث يتوافد المستفيدون إلى مراكز التوزيع لكي يستلموا حصصهم.

الإنتربال.. ماضية في رسالتها

عضو من الانتربال يوزع الأضاحي على مستحقيها

"الانتربال" من الجمعيات التي أطعمت آلاف الفقراء في لبنان، حيث أكدّ مندوبها في لبنان قائلا: "المؤسسة ماضية ٌٌ في رسالة الخير والعطاء التي بدأتها رغم كافة المعوقات والتحديات والمضايقات التي تواجهها، معبِّرًا عن اعتزازه بالنجاح الكبير الذي حققه مشروع الأضاحي هذا العام، إذ استطاعوا الوصول إلى أكثر العائلات فقرا ً وحرمانا ً".

 

ويقول الطفل "شادي"، وهو يحمل حصة من الاضاحي كهدية من الانتربال: "أشعر بسعادة لا توصف لأنّني سآكل اللحم المشوي اليوم.. والله أحب الانتربال من كل قلبي لأنهم يهتمون بنا ودائما ً يفكـّرون بنا".

 

أما الحاج أبو ابراهيم، فكان سعيدا ً للغاية، حيث أشرقت تجاعيد وجهه بومضات الفرح، وصار يتمتم بدعوات الشكر لمؤسسة الانتربال التي تذكرته بالعيد، حيث لم يدقّ بابه أحد سوى متطوعي الانتربال بحسب قوله.  

 

ومساهمة أيضا من قطر الخيرية في تقديم الأضاحي

قطر الخيرية.. أنستني أنني يتيم  

أما جمعية قطر الخيرية فقد انتهت من حملة ذبح وتوزيع لحوم الأضاحي على آلاف أسر الفقراء والمحتاجين في كافة المناطق اللبنانية والمخيمات الفلسطينية، حيث حصلت كل أسرة على ما يزيد عن 3 كيلو غرام من اللحم الطازج، ويعلق أحد متطوعي الجمعية بالقول: "إن تقديم المساعدات من الأضاحي للفقراء تعتبر رسالة إنسانية تمكن الفقراء والناس غير القادرين على شراء الأضحية بالإحساس بالعيد بمعناه الحقيقي".

 

الحاجة ام مصطفى تشكر أحد اعضاء جمعية قطر الخيرية

وتقول "أم مصطفى" التي استلمت حصة من اللحم الطازج من قطر الخيرية: "نحن الفقراء ننتظر العيد لفرحنا بقدومه، فأطفالنا ينتظرون تناول اللحوم، فالأضاحي تعني الكثير للفقراء والمحتاجين، والكثير من الأسر تعتمد على المساعدات من فاعلي الخير والجمعيات الخيرية". وناشدت "أم مصطفى"  كافة أهل الخير بتكثيف تبرعاتهم للشعب الفقير في لبنان، والذي أصبح يعاني من كارثة حقيقية نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية.

 

الطفل محمد يتسلم حصته من لحوم الأضاحي

أما الطفل "محمد"، فيعلق بالقول: "قطر الخيرية دائما ً تنسيني أنني يتيم، لأنها تهتم بنا وترسل لنا الهدايا وأبرز احتياجاتنا على مدار العام. حتى أنّ فريق عملها أتى إلى منطقة عكار حيث نسكن، لكي يسلمنا اللحوم الطازج، حتى نأكل أنا واخوتي اللحم المشوي الذي نحبه للغاية".

 

جمعية الإرشاد.. 11 ألف أسرة

بدورها، نظمت جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية خلال أيام عيد الأضحى المبارك خطة لتوزيع الأضاحي على المستحقين تطبيقاً للسنة النبوية الشريفة كعادتها من كل عام، حيث استفاد من المشروع أكثر من 11000 أسرة موزعة على 36 منطقة في كل من بيروت، الإقليم، الجنوب، بعلبك، عرسال، عكار، طرابلس والمخيمات الفلسطينية في كل لبنان.  

 

ويقول رئيس لجنة مشروع الأضاحي في جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية الاستاذ "هيثم محمود": "إنه وللعام الخامس والعشرين على التوالي قد تم تحقيق الهدف منه القاضي بتعزيز التكافل الإجتماعي بين أبناء المجتمع الواحد مهما تباعدت بينهم المسافات وتوفير مادة غذائية لطالما عجزوا عن تأمينها وفق حاجتهم بسبب معاناتهم الإقتصادية والإجتماعية".

 

ويذكر أن عدد العاملين في المشروع لهذا العام قد تجاوز المئة وخمسين فرداً الذي يشكل المتطوعون الجزء الأكبر منه ممن يمتنعون عن تمضية أيام العيد بصحبة الأهل والأقارب في سبيل تطبيق السنة النبوية وخدمة المجتمع·

 

أم يوسف

ومن بين الأسر التي تسلمت لحوم أضاحي هذا العام، كانت أسرة "أم يوسف" التي تضم سبعة أطفال، تقول: "تركنا زوجي منذ سنوات، تاركا ً لي 7 أطفال، وليس لي من معين غير الله ثم الجمعيات الخيرية، حيث أنّ  مدخول عملي في تنظيف البيوت لا يكفي إطعام أطفالي. واللحوم لا نعرف طعمها إلا في العيد، وهي وصلت بيتنا اليوم، الحمد لله".

 

وتتابع قائلة ً: "'ثلاجتنا تخلو من اللحوم طوال العام ونحن ننتظر عيد الأضحى على أحر من الجمر لما فيه من خير يعود على أسرتنا. شكرا ً لجمعية الارشاد التي لا تنسانا أبدا ً، وتشعرنا دائما ً أنها تهتم بنا".

 

عائلة ام قحطان فرحة بأضاحي العيد

ولعلّ أكثر العائلات تأثيرا ً كانت أسرة الأرملة "أم قحطان"، حيث تجمّع الاولاد الاربعة ليلتهموا اللحم المشوي بشراهة، وقالت والدتهم إنّ أطفالها نادرا ً ما يأكلون اللحم على مدار السنة، وكانوا يحلمون بلحمة العيد منذ شهرين.

 

يبقى أن نقول أنّ مشروع الأضاحي ترك آثارا ً طيبة في نفوس المحتاجين، إذ عادت الفرحة تعلو وجوه آلاف الفقراء.

كاتب التعليق : خالد
عنوان التعليق : اللهم بارك في امة محمد صلى الله

اللهم بارك في امةسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم,وفي عمل الخيروزد العاملين الخيرين الذين ينفقون بدون حساب ولا منة ولاينتظرون شكرا ولا معروفا من احد فقط لوجه الله تعالى


الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
(الكاريكاتير) يقاوم وينتصر
انطلاق الحوار العالمي بشأن العمل الإنساني
عشوائيات مصر..أحلام الفقراء لا تطاولها الثورات
غزة: المدمرة بيوتهم..ينتظرون فرج الله لإنهاء معاناتهم
الفن المقاوم بالضفة..مبادرات شخصية وواقع مكبل
أجساد الشهداء والجرحى..خارطة أقصر لدليل دامغ!
(الزنانة)..عدوان مستمر في سماء غزة

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
فعاليات في أوروبا السبت للمطالبة بفتح معبر رفح
منظمة حقوقية: مقتل أكثر من 15 ألف امرأة في سوريا
الحرب مشتعلة في وجدان أطفال غزة
منظمات أهلية تحذر من الوضع الكارثي في غزة
100  ألف عامل فلسطيني في إسرائيل يواجهون الاستغلال والاستهداف
 
ما الذي يتوجب على المؤسسات الخيرية والإغاثية عمله لدعم غزة ما بعد الحرب؟
تكثيف حملات جمع المساعدات للقطاع
الاستمرار في إرسال قوافل الإغاثة والتضامن مع القطاع
التركيز على جهود الإعمار والإغاثة معاً
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

اقتحامات الأقصى
شاهد المزيد