أخبار الجمعيات
 الصفحة الرئيسية   اخبار المؤسسات الخيرية
أرسلها لصديق طباعة
  غزة.. افتتاح فرع الجمعية الخيرية التركيه (ياردم إلي)
غزة- إنسان اون لاين - 2010-02-08
جانب من حفل الافتتاح

توجت المؤسسات الإغاثية التركية جهودها الكبيرة في مساندة ودعم سكان قطاع غزة، بافتتاح المكتب الرسمي لجمعية "ياردم إلي" (يد المساعدة) في مدينة غزة بحضور فعاليات رسمية وشعبية.

 

ويكتسب افتتاح فرع المؤسسة في غزة أهمية خاصة، لدى آلاف الأسر الفلسطينية المستفيدة من دعمها منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل عام، الذين باتت تربطهم علاقة أخوة مع أسر تركية وأوربية ضمن مشروع ( العائلة الأخت) التي تنفذه المؤسسة.

 

والمشروع يعد من أضخم المشاريع التي عكفت المؤسسة التركية على تنفيذها في قطاع غزة، بدعم من دول أوربية عديدة، ويقوم على مؤاخاة عائلات ميسورة مع عائلات فقيرة ومنكوبة من غزة، من خلال الدعم المالي والتواصل الاجتماعي المرئي والصوتي.

 

المنسق العام لجمعية ياردم عثمان الهان شرح خلال حفل افتتاح فرع غزة الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية ليس على مستوى فلسطين فحسب وإنما في عشرين دولة في العالم منذ تأسيسها في مارس 2007.

 

وأوضح الهان أن مشروع ( العائلة الأخت) بدأ تنفيذه مع بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أواخر عام 2008، لدعم صمود الفلسطينيين لمواجهة ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من بطش وتدمير طال كافة مناحي الحياة بالقطاع.

 

وقال الهان: "أردنا أن نقتدي بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام لننقل النموذج العظيم في مؤاخاته بين المهاجرين والأنصار في المدينة المنورة".

 

وأشار إلى أنه ومنذ العدوان على غزة، قامت جمعيته بتوصيل المساعدات الإنسانية إلى غزة، وشرعت في البحث عن أنصار من أوربا وتركيا، لإيمانها بأن ما ستقدمه سيكون له عظيم الأثر في تقوية أواصر الإخوة.

 

وأشاد الهان بتضحيات الشعب الفلسطيني، وقال " أشكركم لأنكم سطرتم بمقاومتكم الشريفة عز هذه الأمة، فأنتم فخرنا ورمز قوتنا وتاريخنا العريق، وانتم الراية الإسلامية التي ترفرف في غزة".

 

وعد منسق الجمعية أن ما قدمه أهل غزة من مواقف بطولية مشرفة نبهت العالم الإسلامي إلى هويته الإسلامية التي نسيها، وعرفته من هو الصديق ومن هو العدو، مضيفا "نحن ساعدناكم في دنياكم، لكنكم ساعدتمونا في آخرتنا".

 

نموذج يُحتذى به

وبافتتاح فرع غزة لمؤسسة (يد المساعدة)، تكون ثالث مؤسسة تركية تفتتح مقرا لها في قطاع غزة بعد مؤسسة الهلال الأحمر التركي وجمعية الإغاثة التركية IHH.

 

من جانبه، رحب وزير الشئون الاجتماعية في حكومة غزة أحمد الكرد بافتتاح الفرع الجديد للمؤسسة التركية، وعده تجسيدا للروابط الأخوية بين الشعبين التي تعود جذورها إلى آلاف السنين.

 

وأشاد الكرد بموقف تركيا المشرف مع قضية الشعب الفلسطيني، موضحا أن الحكومة التركية والشعب والمؤسسات في تركيا تتبنى موقفا "نعتز به في الحكومة الفلسطينية ونقدره كثيرا".

 

وأكد أن المؤسسات التركية كانت أولى المؤسسات التي سارعت لنجدة غزة خلال الحرب وبعدها، وقدموا إلى القطاع محملين بقوافل الخير لنصرة إخوانهم.

 

وتقدم الكرد بجزيل الشكر والتقدير لكل المؤسسات التركية التي تساهم في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني لمواجهة العدوان والحصار.

 

بدوره، قال رئيس اللجنة الشعبية لفك الحصار النائب جمال الخضري: "إن افتتاح فرع المؤسسة التركية في غزة يمثل خطوة مهمة لاختراق الحصار وتعزيز صمود أهل غزة المحاصرين".

 

وبين الخضري أن النموذج التركي يجب أن يتكرر في كل مكان، معربا عن تقديره الكبير لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على مواقفه المستمرة والصلبة المساندة لقطاع غزة.

 

وأوضح الخضري أن الشعب التركي تحرك بالقوافل والفعاليات والمسيرات من أجل فك حصار غزة، كما أن المؤسسات التركية تقدم بلا حدود بجهودها المميزة، بينما الحكومة التركية تقف بكل قوتها إلى جانب قضيتنا وحقوقنا في كل المحافل.

جمعية (أحرار ليبيا) تنظم محاضرة حول (ايبولا) في مدينة سبها
غزة..(الجمعية الإسلامية) توزع 400 مصباح كهربائي على الفقراء والمحتاجين
(الإغاثة الإسلامية) تطلق حملة توفير الوقود لمولدات الآبار للاجئين الفلسطينيين في لبنان
(الرحمة العالمية) في الكويت تدعو للتبرع للوقف الأوروبي في بلاد البلقان
السعودية..جمعية (المكفوفين) توزع 180 ألفاً على العرسان الجدد
غزة..(زكاة الدرج) توقع اتفاق تعاون مع (القران الكريم والسنة)
(اتحاد المنظمات الإسلامية): القرار الإماراتي يكافئ التطرف ويشوّه الاعتدال

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
(رايتس ووتش): هدم منازل منفذي العمليات جريمة حرب
غزة..عندما تكون أمطار الخير (نقمة)
بـ(الوقف الإسلامي)..المقدسيون يحمون بيوتهم من التهويد
في اليوم العالمي لحمايتهم..الاحتلال يستبيح براءة أطفال فلسطين يوميًا
خبير أممي: 28 ألف نازح صومالي جراء الفيضانات يعيشون ظروفاً إنسانية صعبة
 
ما الذي يتوجب على المؤسسات الخيرية والإغاثية عمله لدعم غزة ما بعد الحرب؟
تكثيف حملات جمع المساعدات للقطاع
الاستمرار في إرسال قوافل الإغاثة والتضامن مع القطاع
التركيز على جهود الإعمار والإغاثة معاً
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

اقتحامات الأقصى
شاهد المزيد