ملفات خاصة
 الصفحة الرئيسية   رمضان1431
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  الهلال الأحمر القطري يستقبل رمضان بحملة أبواب الخير
الدوحة – صحف - إنسان أون لاين - 2010-08-11
الهلال الأحمر القطري يستقبل رمضان بحملة أبواب الخير

أعلن الهلال الأحمر القطري عن تنفيذ مشاريع وبرامج إنسانية داخل البلاد بقيمة 8.976 مليون ريال أثناء وبعد شهر رمضان، وأطلق في مؤتمر صحافي موسع حملة أبواب الخير تحت شعار "فكر بغيرك" التي تمتد لأكثر من 20 بلداً حول العالم.

 

وأعلن عادل الباكر، مدير مكتب المدير التنفيذي للهلال الأحمر عن اكتمال الاستعدادات، لتنفيذ مشروع إفطار صائم في الخيمة الرمضانية، التي جهزت لاستقبال 2000 صائم يومياً قرب مقر الجمعية، وأكد البدء الفعلي بتوزيع المساعدات العينية قبل أيام على نحو 800 أسرة متعففة، وأشار إلى أن كمية المعونات الموزعة على كل أسرة تبلغ 97 كيلوغراماً من المواد الغذائية مثل: الأرز والسكر والزيت والحليب.

 

وركز الباكر على قدرة الهلال الأحمر القطري على تنفيذ المشروعات المطروحة كافة، وقال :"في أول يوم يبزغ فيه هلال رمضان الكريم سيبدأ الهلال الأحمر القطري في تنفيذ مشاريعه الإنسانية الخيرية في أرض قطر المعطاءة لتلامس أياديه القريب قبل البعيد بفضل الله، وعون الداعمين المحسنين الذين يطمحون لرضا الخالق، وسمو النفس وبركة الرزق في الشهر الكريم الذي تتضاعف فيه الحسنات".

 

وأكد أن الهلال الأحمر يسعى خلال رمضان إلى الاستمرار في دعم مشاريعه المستمرة في أكثر من 20 بلداً حول العالم، ورأى أن بصمة الهلال القطري براقة في العمل الإنساني الخارجي والعمل الداخلي.

 

معان انسانية

وحول فكرة شعار "فكر بغيرك"، قال مدير مكتب المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري "إنَّ شعار العام الجاري (فكر بغيرك) يحمل فكرة لها معان إنسانية كثيرة، تنطلق من حكمة الصوم التي تدفعنا لتذكر الآخر".

 

وأضاف "إن الحاجة للماء والطعام بعد ساعات قليلة من الصوم لهو إحساس وأمر يكفينا لتذكر أناس يفتقرون للماء والغذاء، فأن نتصور معاناتهم ونتلمس حاجاتهم عند قضائنا لأمور حياتنا اليومية المعيشية وقضائنا لحوائجنا بما منَّ الله علينا من نِعم في المأكل والملبس والمسكن والعلاج، يوجبنا أن نتذكر الكثيرين من أولئك الذين إذا توفر لهم الغذاء قد لا يتوفر لهم المأوى، وإذا توفر لهم كل ذلك قد لا يتوفر لهم العلاج".

 

بدوره، أكد رئيس قسم الدراسات والتسويق بالهلال الأحمر عبد العظيم سر الختم البشير تخصيص 8 أبواب من حملة أبوب الخير" إلى داخل الدولة، منها 5 للمساعدات الاجتماعية والمادية المباشرة ودعم العلاج، و3 مشروعات موجهة للعمل الإسعافي الطبي: أنا مسعف، وسيارات الإسعاف في المجمعات التجارية والملاعب الرياضية، والتدخل الطبي العاجل لمواجهة أي كارثة.

 

ونبه عبد العظيم لطرح مشروع للتمكين المهني لأبناء الأسر المتعففة في قطر، وقال إن المشروع مبنى على معلومات وبيانات متوفرة عن شباب الأسر المتعففة التي يدعمها الهلال الأحمر يحتاجون لجرعة تدريبية ومهنية في مجال معين، وأكد أن المشروع يهدف إلى تحويل الشباب من متلق للمساعدة إلى مساهم في عملية التنمية في الدولة، وطالب أصحاب الأيدي الخيرة بدعم المشروع الذي يسعى إلى الكرامة الإنسانية لا إشباع حاجة معينة، ونبه إلى أن 300 ألف ريال قطري يؤهل 100 من الشباب للمنافسة في سوق العمل وكسب الرزق بالجهد والعمل.

 

10 مشروعات خارجية

وأشار رئيس قسم الدراسات والتسويق إلى تخصيص 10 مشروعات لخارج الدولة تلامس احتياجات إنسانية أساسية ملحة، إلى جانب خمسة مشروعات رمضانية، وكشف عن جهود تسويقية لحملة «أبواب الخير»، وقال: إن الجمعية أنتجت وسائل عديدة لتسهيل الأمور على المتبرعين وفاعلي الخير، وأشار إلى إرسال نحو 7 آلاف بطاقة بريدية، ومليون رسالة «SMS»، وأكثر من 340 ألف رسالة عبر البريد الإلكتروني لحشد الدعم لحملة «أبواب الخير».

 

وركز عبد العظيم على أهمية الشراكة بين الهلال الأحمر ووسائل الإعلام لتحقيق الأهداف السامية المنشودة، والوصول إلى الشرائح المستهدفة، وأكد على وجوب جعل شهر رمضان المعظم للتواصل والتفاعل بين من يقدمون الخير ومن يدلون على الخير، ومن يحتاجون إلى الخير، وأكد وجود تنسيق بين الجمعيات الخيرية القطرية لعدم تكرار المشروعات الخيرية في المكان ذاته.

 

واعتبر شعار «فكر بغيرك» تأصيلاً للعمل الإنساني الخيري، وقال إن أبواب الخير التي تزيد عن «30» تغطي مجالات ومحاور أكثر، وأضاف أن باب الصدقة الجارية يقود إلى مناطق عديدة حول العالم، حيث تنفذ مشاريع الإسكان وتشييد المستشفيات وغيرها، وأن باب العناية بالطفل يحتوي على حزمة مشاريع للتعامل مع ذوي الإعاقة في غزة، ومستشفى سرطان الأطفال في مصر الذي أنشأ الهلال القطري به جناحاً متكاملاً من عشر غرف بعد 3 سنوات من العمل، وعمليات القلب لأطفال في المغرب وغيرها الكثير.

 

وأثنى عبد العظيم على التجاوب الواسع من الخيرين وفاعلي الخير وعامة الناس مع مشروعات الهلال الأحمر القطري، وقال إن صناديق التبرعات تأتي من المجمعات التجارية بالملايين ما يعكس مدى ثقة الناس، وقال إن كل ريال يوضع يعبر عن ثقة كبيرة في الهلال الأحمر القطري.

 

وكشف عبد العظيم عن موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية لتبني الهلال الأحمر القطري مستشفى سامي الحاج في ولاية سنار السودانية بتكلفة 40 مليون دولار، وقال إن الهلال القطري سيتعاون مع نظيره السوداني في تنفيذ المشروع.

 

برامج إفطار الصائم

ولفت الدكتور خالد دياب، مدير المشروعات الخارجية بالهلال الأحمر القطري الانتباه إلى تركيز برامج إفطار الصائم على الدول الأكثر حاجة مثل الصومال والنيجر وغيرها، وبعض الدول المنسية مثل منغوليا والشيشان وغيرها، وأكد حرص الجمعية على الإبداع في برامج هدايا العيد بحيث لا تكون تقليدية لتلبية احتياجات الناس الفعلية، وقال مثلاً يمكن للمستفيد أن يختار ملابس العيد من أي مكان بسعر معين.

 

ورأى دياب أن وقت العمل المنفرد ولى في العمل الإنساني، وأكد على ضرورة الشراكة مع الآخرين، وأكد أن الهلال الأحمر القطري يتبنى اتجاه الشراكات مع الآخرين في العمل الإنساني لتحقيق الأهداف المنشودة وتلبية حاجات الناس.

 

وقال إن الجمعية تركز على مناطق الصراع في العالم الإسلامي، وأكد أن المؤسسات الإسلامية تحظى بقبول أكثر من المؤسسات الدولية، وأشار إلى أن الهلال الأحمر القطري تعد المنظمة الإنسانية الوحيدة التي تعمل في العاصمة الصومالية مقديشو، وأعلن عن مساع لتوسيع العمل إلى جنوب الصومال حيث المناطق الأصعب، تحت مظلة المؤتمر الإسلامي.

 

وأعرب عن حرص الهلال الأحمر القطري على الاستجابة لحاجة متضرري السيول والفيضانات في باكستان، وأشار إلى تخصيص دعم أولي بقيمة مليون ونصف مليون ريال قطري، وأكد وجود وعود لزيادة مساهمة تدخل الهلال القطري في باكستان إلى 3 ملايين ريال، وكشف عن إرسال طبيب ثالث إلى جانب اثنين يعملون في باكستان الآن.

 

وقال إن عمل الهلال القطري في باكستان يركز على الاستجابة لمتطلبات حالة الطوارئ الآن في منطقتي «سوات» و»نورشيرا»، وأكد أن الجمعية ستضع خططاً لمراحل التنمية والإعمار في وقتها بالتنسيق مع المؤسسات العاملة في باكستان، ورأى أن التشرد سيمثل مشكلة في باكستان جراء كارثة الفيضانات.

 

مشروعات بغزة

وأشار مدير المشروعات الخارجية إلى حاجة غزة للكثير في ظل الحصار، وأكد تنفيذ الهلال القطري لمشروعات نوعية في غزة، ولفت إلى أن الجمعية تفكر في المستقبل لا الوضع الراهن فقط، وقال إن الجمعية تمكنت من إجراء عمليات قلب في مستشفى الشفاء بغزة على يد أطباء واختصاصيين متميزين، وأشار إلى إنجاز 3 عمليات قلب في العام الماضي بغزة، فيما بلغت عدد عمليات القلب في العام الجاري 130 حتى الآن، وأثنى على تجاوب الأردن في تأهيل الكوادر الطبية والعودة إلى غزة للمساهمة في علاج المرضى.

 

وأشار دياب إلى توقيع الهلال الأحمر القطري مع البنك الإسلامي للتنمية والحكومة النيجرية اتفاقية ثلاثية بقيمة 4.652 مليون دولار أميركي لإغاثة الأهالي المتضررين من الأزمة الغذائية في النيجر.

 

وقال إن الجمعية تنفذ مشروعات الصحة والمياه في غرب دارفور، ونبه لإجراء مشاورات موسعة مع ممثلي المجتمع المدني الدارفوري في الدوحة أخيراً حول الاحتياجات المجتمعية، وأشار إلى تركيز ممثلي المجتمع الدارفوري على إجراء العمليات الجراحية.

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
إفطار جماعي لحفظة القرآن الكريم في خان يونس
بمهرجان العيد.. الهلال الأحمر القطري يُفرح 500 طفل يتيم
في عزبة عبد ربه.. ذهب رمضان وجاء العيد ولا جديد
في العيد.. وجع الذكريات يجرح ذوي الأسرى والشهداء
عيد الضفة..غلاء الأسعار يرهق كاهل المواطنين
عيـد غـزة.. أحلام الطفولة تتبخر وسط المعاناة
نافذة الخير تجوب أسواق غزة مع اقتراب العيد

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 ]
 
منظمات تركية تنظم مسيرة للمطالبة بتحرير القدس
غزة..وفد من مستشفى (سونز) النرويجي يتفقد مستشفى الوفاء المدمر
الأونروا: الأوضاع في غزة تنهار بصورة دراماتيكية
قافلة (الجزائر3) تصل اليوم إلى غزة
الخضري: الحرب والحصار فاقما المعاناة الإنسانية في غزة
 
ما الذي يتوجب على المؤسسات الخيرية والإغاثية عمله لدعم غزة ما بعد الحرب؟
تكثيف حملات جمع المساعدات للقطاع
الاستمرار في إرسال قوافل الإغاثة والتضامن مع القطاع
التركيز على جهود الإعمار والإغاثة معاً
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

دعم القدس
شاهد المزيد