تقارير ودراسات
 الصفحة الرئيسية   تقارير ودراسات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  ارتفاع معدلات البطالة في فلسطين
رام الله – سليمان بشارات – إنسان أون لاين - 2010-11-29
الواقع الذي يعيشه الفلسطينيون يرفع من نسبة البطالة

أظهرت نتائج مسح القوى العاملة، الذي ينفذه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني عن ارتفاع معدلات البطالة في الأراضي الفلسطينية.

 

وأشارت السيدة علا عوض، القائم بأعمال رئيس الإحصاء الفلسطيني، أنه تم جمع البيانات في الفترة الواقعة ما بين 04/07/2010 و03/10/2010 لتمثيل الربع الثالث من عام 2010. حيث تمت مقارنة نتائج دورة الربع الثالث 2010 مع نتائج دورة الربع الثاني 2010 ، ونتائج دورة الربع الثالث 2009.

 

ونوهت أن إطار عينة المسح لدورة الربع الثالث 2010 اعتمد على نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2007. وقد بلغت عينة المسح لهذه الدورة 6,812 أسرة (4,656 في الضفة الغربية و2,156 أسرة في قطاع غزة) ، وذلك لتمثيل المجتمع الفلسطيني والخروج بالتقديرات الإحصائية حول مؤشرات سوق العمل.

 

وفقاً لمعايير منظمة العمل الدولية، بلغت نسبة المشاركة في القوى العاملة في الأراضي الفلسطينية 40.5% خلال الربع الثالث 2010، مقابل 41.5% خلال الربع الثاني 2010، (في حين كانت النسبة 41.6% في الربع الثالث 2009).

 

وأشارت النتائج إلى أن نسبة مشاركة النساء في سوق العمل في الربع الثالث 2010 بلغت 14.0% مقارنة مع 66.4% للذكور خلال نفس الفترة، في حين بلغت 15.2% للنساء في الربع الثاني 2010 مقابل 67.1% للذكور في الربع الثاني 2010.

 

ارتفاع البطالة

ووفقاً لمعايير منظمة العمل الدولية، ارتفعت نسبة الأفراد الذين لم يعملوا وبحثوا عن عمل في الأراضي الفلسطينية ما بين الربع الثاني 2010 والربع الثالث 2010، فقد أظهرت النتائج ارتفاع معدل البطالة من 22.9% في الربع الثاني 2010 إلى 26.6% في الربع الثالث 2010، في حين كانت النسبة 25.8% في الربع الثالث 2009. حيث ارتفعت نسبة البطالة في قطاع غزة من 39.3% في الربع الثاني 2010 إلى 40.5% في الربع الثالث 2010.

 

كما ارتفعت نسبة البطالة في الضفة الغربية من 15.2% إلى 20.1% خلال نفس الفترة. وسجلت محافظات الجنوب النسبة الأعلى للبطالة من بين محافظات الضفة الغربية في الربع الثالث 2010، حيث بلغت نسبة البطالة في محافظة الخليل (25.0%)، كما بلغت نسبة البطالة في محافظة بيت لحم (24.7%)، في حين سجلت محافظة القدس أدنى معدل بطالة بين محافظات الضفة الغربية حيث بلغت (13.3%).

 

أما في قطاع غزة فاحتلت محافظة خانيونس أعلى معدل للبطالة (46.2%) يليها محافظة شمال غزة (41.8%) ثم دير البلح (41.5%).

 

وبينت النتائج أن أعلى معدل للبطالة تركز بين فئات الشباب المختلفة 15-29 سنة، وسجلت الفئة العمرية 20-24 سنة أعلى معدل للبطالة حيث بلغ 44.6% (بواقع 34.3% في الضفة الغربية 65.7% في قطاع غزة)، يليها الفئة العمرية 15-19 سنة حيث بلغت 37.5% (بواقع 28.6% في الضفة الغربية و72.0% في قطاع غزة)، ثم الفئة العمرية 25-29 سنة 33.2% (بواقع 26.5% في الضفة الغربية و44.5% في قطاع غزة).

 

وأظهرت النتائج أن أعلى معدل بطالة في الربع الثالث 2010 تركز بين الإناث الشباب (20-29 سنة) حيث سجلت الفئة العمرية 20-24 سنة أعلى معدل للبطالة بين الإناث حيث بلغت 62.3% مقابل 39.9% للذكور، يليها الفئة العمرية 25-29 سنة حيث بلغ معدل البطالة بين الإناث 51.8% مقابل 28.2% بين الذكور.

 

وأظهرت النتائج أن أدنى معدل بطالة بين الإناث سُجل بين اللواتي لم ينهين أي سنة دراسية حيث بلغ 2.7%، بينما سجل أعلى معدل بطالة بين الإناث اللواتي أنهين 13 سنة دراسية فأكثر بواقع 41.6%، مقارنة مع 19.3% للذكور، بينما أعلى معدل بطالة بين الذكور سُجل للذين أنهوا 1-6 سنوات دراسية بواقع 30.6%.

 

انخفاض عدد العاملين

حواجز الاحتلال تمنع العمال من الوصول لأماكن عملهم

أظهرت النتائج انخفاض عدد العاملين في الأراضي الفلسطينية بين الربع الثاني 2010 والثالث 2010 بمقدار46 ألف عامل، ليصبح 710 ألف في الربع الثالث 2010 مقارنة مع 756 ألف في الربع الثاني 2010، حيث انخفض عدد العاملين في الضفة الغربية بمقدار (40 ألف عامل) معظمهم نتيجة انخفاض العمالة المحدودة، كما انخفض العدد في قطاع غزة بمقدار (7 آلاف عامل).

 

من جهة أخرى أظهرت النتائج أن عدد العاملات الفلسطينيات في الأراضي الفلسطينية انخفض من 134 ألف امرأة في الربع الثاني 2010 إلى 112 ألف امرأة في الربع الثالث 2010، حيث انخفض عدد العاملات في الضفة الغربية من 110,500 امرأة عاملة إلى 101,100 امرأة عاملة، كما انخفض عدد النساء العاملات في قطاع غزة من 23,200 امرأة عاملة إلى 19,600 امرأة خلال نفس الفترة .

 

أما توزيع العاملين حسب الأنشطة الاقتصادية1 في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، فقد بلغت نسبة العاملين في قطاع الزراعة في الضفة الغربية 11.6% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 15.4% في الربع الثاني 2010.

 

كما بلغت نسبة العاملين في قطاع التعدين والمحاجر والصناعة التحويلية 14.0% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 13.3% في الربع الثاني 2010، أما العاملين في قطاع البناء والتشييد فقد بلغت نسبتهم 11.6% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 12.3% في الربع الثاني 2010.

 

أما في قطاع غزة فقد بلغت نسبة العاملين في قطاع الزراعة 8.0% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 7.8% في الربع الثاني 2010، وفي قطاع التجارة والمطاعم والفنادق فقد بلغت نسبتهم 16.2% في الربع الثالث 2010 في حين بلغت 16.8% في الربع الثاني 2009.

 

من جهة أخرى بقي قطاع الخدمات يحتل أعلى نسبة تشغيل في الأراضي الفلسطينية حيث بلغت نسبة العاملين 42.5% بواقع 35.5% في الضفة الغربية و60.0% في قطاع غزة خلال الربع الثالث 2010.

 

وأظهرت النتائج أن نسبة المستخدمين بأجر في الضفة الغربية قد بلغت 64.9% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 62.3% في الربع الثاني 2010، كما بلغت نسبة العاملين كأعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر في الضفة الغربية 7.9% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 9.8% في الربع الثاني 2010، أما نسبة العاملين لحسابهم الخاص فقد بلغت 20.2% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 20.6% في الربع الثاني 2010.

 

أما في قطاع غزة فقد بلغت نسبة المستخدمين بأجر 79.1% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 80.0% في الربع الثاني 2010، كما بلغت نسبة العاملين كأعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر 2.2% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 1.7% في الربع الثاني 2010، في حين بلغت نسبة العاملين لحسابهم الخاص 14.0% في الربع الثالث 2010، في حين بلغت 13.6% في الربع الثاني 2010.وبلغت نسبة العاملين من الضفة الغربية في إسرائيل والمستوطنات 14.2% في الربع الثالث 2010، حيث توزعت النسبة حسب الحصول على تصاريح عمل إلى 38.8% يعملون بتصاريح عمل و17.3% يعملون بدون تصاريح عمل.

 

أما العاملين الذين يحملون هويات مقدسية/ إسرائيلية والذي لا يلزمهم أي تصريح عمل فقد بلغت نسبتهم 43.9% (بلغت نسبة العاملين في إسرائيل والمستوطنات 13.6% في الربع الثاني 2010)، أما في قطاع غزة لم يتمكن أي عامل من العمل في إسرائيل والمستوطنات.

 

وأظهرت النتائج أن القطاع العام يشغل حوالي ربع العاملين (24.7%) من الأراضي الفلسطينية (بواقع 47.0% في قطاع غزة و16.9% في الضفة الغربية).

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
(الكاريكاتير) يقاوم وينتصر
انطلاق الحوار العالمي بشأن العمل الإنساني
عشوائيات مصر..أحلام الفقراء لا تطاولها الثورات
غزة: المدمرة بيوتهم..ينتظرون فرج الله لإنهاء معاناتهم
الفن المقاوم بالضفة..مبادرات شخصية وواقع مكبل
أجساد الشهداء والجرحى..خارطة أقصر لدليل دامغ!
(الزنانة)..عدوان مستمر في سماء غزة

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
لاعب فرنسي يتبرع بقيمة عقده لمنظمات خيرية
الخضري يدعو أعضاء البرلمان الأوروبي للاعتراف بفلسطين
انطلاق حملة (دعم الأسرى بجميع اللّغات في أوروبا)
الغزيون يضيقون ذرعاً بأزمة الغاز
تقرير: تمييز مُمأسَسْ بين الفلسطينيين والمستوطنين
 
ما الذي يتوجب على المؤسسات الخيرية والإغاثية عمله لدعم غزة ما بعد الحرب؟
تكثيف حملات جمع المساعدات للقطاع
الاستمرار في إرسال قوافل الإغاثة والتضامن مع القطاع
التركيز على جهود الإعمار والإغاثة معاً
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

اقتحامات الأقصى
شاهد المزيد