حوارات
 الصفحة الرئيسية   حوارات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  فيروز عمر : قلب كبير ترعى الأسرة كلها من خلال المرأة
ليلى حلاوه – إنسان أون لاين.نت - 2006-06-17
د.فيروز أثناء القاء إحدى محاضراتها

جذبني إليها صوتها الخارج من الأعماق الذي يتمتع بهذا الهدوء الجميل والثقة بالنفس ذات المصدر المعلوماتي الذي يدلل على الآراء والأشياء كما هي موجودة في الواقع وكما هي خارجة من هذا العمق البعيد، والذي يأخذك إلى هناك ولا تدرى ماذا تفعل سوى أن تقاوم هذا المنوم المغناطيسي الدافئ الذي تصبح أسيرا له وتتمنى لو أن للحديث بقية.. صاحبة هذا الصوت وهذه المعلومات د. فيروز عمر – الطبيبة النفسية ورئيس مجلس إدارة جمعية " قلب كبير " لرعاية الأسرة و المرأة والتي كان لنا معها هذا الحوار.

بداية إذا أردنا التعرف أكثر على د. فيروز فماذا ستقول؟

بعد أن قدمت لي نفسها لا أعرف ماذا أختار كي أكتبه على عدد السطور المتاحة هنا فهي لن تسعنا.. هذه حقيقة فانا لا اعرف ماذا اختار من "السى فى" الخاص بها ولكن يمكننا القول مجازا أن د. فيروز بالإضافة إلى ما سبق فهي حاصلة على بكالوريوس الطب والجراحة في كلية الطب بجامعة القاهرة في سنة 1993 إلا أنها رغم ذلك آثرت استخدام الجلوكوز النفسي على أن تمسك بمشرط الجراحين فعملت كطبيبة نفسية وهي تقوم الآن بالإعداد لماجستير الطب النفسي ـ جامعة عين شمس .

، حصلت أيضا على دبلوم الإعلام بجامعة القاهرة عام 2004، وعلى الإجازة العلمية للدراسات الإسلامية من معهد إعداد الدعاة عام 2000– الجمعية الشرعية الإسلامية بالقاهرة،

تعمل كطبيبة نفسية فى مركز " إشراق " للاستشارات النفسية و التربوية ومدربة بمشروع " الطرق المؤدية للتعليم العالي " ـ كلية هندسة جامعة القاهرة - وكمستشار لموقع " إسلام أون لاين": صفحة مشاكل وحلول للشباب و موقع " مجانين دوت كوم "ـ صفحة الاستشارات النفسية و الاجتماعية

لها خبرات في موضوعات متعددة نظرا لاجتيازها عدد من الدورات العلمية فيها منها:فن التعامل مع المراهقين، فنون التخطيط و إدارة الوقت، الخصائص النفسية لمرحلة الشباب، دورة علاج للمشكلات الجنسية والتناسلية.

كما أنها ناشطة في مجال العملي الأهلي، حيث تشترك في عضوية عدد من

الجمعيات المهتمة بمجال الشباب و الأسرة والتنمية في مدينة القاهرة، منها :جمعية تنمية المجتمع المحلي، وجمعية مصر المحروسة بلدي، ومجموعة الجنوب،

أما عن الحالة الاجتماعية فهي متزوجة وأم لثلاثة أولاد وبنت واحدة.

مؤلفات متنوعة

لها عدد من المؤلفات منها: "وقفات.. في تربية البنات"، "رمضان برنامج حب"، سلسلة "مشاكل وحلول الشباب"، وسلسلة "همسات البنات" منها: (أسئلة خاصة جدا، وتسألين عن الحب،

كيف أختار شريك حياتي، مشكلات نفسية، سنة أولى زواج، الخطبة والعقد، واكتشفي نفسك")

سؤال يفرض نفسه.. كيف استطعت التوفيق بين كل هذه الأعمال؟

رغم أن الموضوع معقد غاية في التعقيد إلا أنني أستطيع القول أن هناك أربعة أشياء غاية في الأهمية يجب توفرها حتى تستطيع أيا منا أن تقوم بعدد كبير من الأعمال وهى:

- أن يكون الزوج متفهم لما تفعله الزوجة وأن يحترم ويستوعب تماما ما تقوم به. -

- ترتيب الأولويات داخل وخارج المنزل فهناك أشياء وأمور يصعب التنازل عنها مثل وقت الأولاد ولكن يمكن الاستغناء عن ثقافة الولائم التي تقام في بعض الأوقات مثل تلك التي تحدث في شهر رمضان وهكذا -

بمعنى أكثر وضوحا أن تكون شجاعا في قول "لا" وتعرف متى تقولها ومتى لا تقولها لأنك منذ البداية تعرف قائمة أولوياتك التي أعددتها بعناية وتعودت عليها بالممارسة.

- استثمار كل الأدوات المتاحة (لا مانع في توفير الآليات التي تساعدك في التفرغ للقيام بأعمال يصعب على غيرك القيام بها حتى وأن استهلكت هذه الآليات أموالك الضعيفة)

- أن الأم هي سيدة المنزل وليست خادمته بمعنى أنه ليس معنى أنها سيدة المنزل أنها تقوم بخدمة الجميع ولكن معنى ذلك أن الجميع يخدم نفسه بنفسه وينظف أشياءه وهكذا، وضروري جدا ترسيخ هذا المبدأ لدى الجميع.

 

ما سبب اهتمام د.فيروز بالعمل الأهلي والتطوعي؟

أحب العمل التطوعي منذ كنت طالبة في الجامعة ولكن البداية الحقيقية كانت عندما بدأت قراءاتي للشيخ محمد الغزالي، فقد لفت انتباهي إلى الكيفية التي يصبح بها المرء نافعا لنفسه وللآخرين في مجتمعه وشكل النفع ليس فقط في الإكثار من العبادات والتعبد المحض ولكن الأعمال الخيرية ممتدة لأكثر من ذلك والصور الخيرية متنوعة فيجب علي الإنسان أن يبادر بفعل ما فيه النفع له وللآخرين وللمجتمع.

قلب كبير

جمعية قلب كبير..كيف كانت البداية؟

كنت أحتضن الفكرة منذ عملي كمستشارة لصفحة مشاكل وحلول الشباب على موقع إسلام أون لاين.نت فقد لاحظت من المشكلات الواردة قدر ما يعانيه شبابنا وبناتنا من مشكلات نفسية واجتماعية وفى نفس الوقت لاحظت مدى نقص الاهتمام بهذا الجانب "الرعاية النفسية والاجتماعية لفتياتنا وأسرنا" على مستوى العمل الأهلي مقارنة بالأنشطة الأخرى التي أصبحت تركز مئات الجمعيات الأهلية عليها.

في ذات الوقت تبنت مجموعة من الفتيات -ممن درسن علم النفس ويردن القيام بعمل فعلى على أرض الواقع- هذه الفكرة وبالتالي إذا كانت هناك فكرة جيدة لها صدى واقعي وفريق عمل يتفانى في محاولة تنفيذها بالتالي لم يكن هناك بد من البداية الفعلية لجمعية قلب كبير المشهرة برقم 6120 لعام 2005 وكانت البداية فعلا يوم 28-6-2005

 

ما هي رسالة الجمعية؟

رسالة الجمعية هي رعاية الأسرة ، و ذلك من خلال دعم أسس الاستقرار النفسي والاجتماعي لكل أفرادها، و مساعدة كل منهم علي القيام برسالته داخلها، وحل ما يمكن أن يواجهه من مشكلات،

ونظرا لحساسية دور المرأة في الأسرة والمجتمع فقد كان للمرأة و الفتاة مكانة متميزة ضمن رسالة الجمعية للاهتمام ببناء شخصيتها و استيعاب خصوصية مشكلاتها حتي تستطيع القيام بدوريها تجاه الأسرة والمجتمع. هذا بالإضافة إلي محاولة مساعدتها في تحسين مستوي معيشتها من خلال إتقان بعض المهارات التي توفر لها مصدرا للدخل .

ولا يأتي اهتمام الجمعية بالأسرة منفصلا عن المجتمع ، فالجمعية تؤمن أن للأسرة دور كبير في تنمية المجتمع، وأن هذه المشاركة تعود بالخير علي الطرفين، وأن الأسرة هي أهم وحدات المجتمع المدني .

ما العقبات التي وجدتموها في طريقكم؟

كانت هناك وما زالت عقبتين أساسيتين وهما مشكلة التمويل والأخرى كانت مشكلة المتطوعين المتخصصين المؤهلين للعمل بالجمعية.

تفصيلا.. نحن نعتمد على التمويل الذاتي حتى الآن والسبب يعود إلى ثقافة التبرع بالمال الموجودة في بلادنا العربية فالرجل أو حتى المرأة لا تفكر عندما تذهب للتبرع للأيتام أو غيرهم ولكنهم يفكروا مرارا وتكرارا قبل الذهاب ومنح مليما واحدا لمثل الجمعيات التي تعمل على تنشئة أولادهم نشأة صحية نفسيا واجتماعيا والغريب أن نفس هؤلاء الأشخاص هم من يثقون بنا ولا يترددون في تشجيع بناتهم للذهاب إلينا ولكن عندما نأتي عند التبرع بالمال فهم يرون أن الأفضل هو التبرع لمكان آخر وهكذا.

 

وبالنسبة للعقبة الثانية.. وهى أن الجمعية تحتاج إلى نوعية معينة من المتطوعين والتي يندر أن نجدهم بسهولة فأنت صعب عليك جدا أن تجد من لديه الخبرة والدراية بالواقع بالدين والعلم كل هذا ويكون متطوعا أيضا وكذلك الخبرة المتخصصة في مجالات متعددة مثل تربية الأولاد وحل المشكلات النفسية والاجتماعية التي تواجه الفتيات في مراحل عمرهن المختلفة.

الاستمرار رغم العقبات

كيف بدأتم واستطعتم الاستمرار في ظل هذه العقبات؟

البداية كانت بالفريق الأساسي الذي أراد العمل بالفعل وكنا 11 عضو وقمنا بإعداد أنفسنا في عام كامل قبل البدء في العمل داخل الجمعية وإشهارها.. كنا نرى ماذا ينقصنا ونستكمله من خلال الدورات التدريبية والتي كنت أقوم بتدريس بعضها لهم في بعض الأحيان وسوف يقوم هذا الفريق الآن وبعد مرور عام على بدء الجمعية بإعطاء نفس الكورس لفريق آخر يريد التطوع معنا وهكذا حتى أننا نفكر في إنشاء "معهد الإعداد في المجال النفسي وفى مجال الأسرة".

وبالنسبة للتمويل قررنا أن يكون التمويل ذاتي إلى أن تتغير طريقة تفكير العقلية المصرية في هذا المجال ونقوم الآن بتقديم عدد من الدورات بأجور رمزية ومن خلالها نسدد الالتزامات الشهرية الخاصة بالجمعية ورغم هذا الاكتفاء إلا انه بالتأكيد إذا كان هناك تمويل أو بعض التبرعات المساندة لنا لكنا تطورنا أكثر من ذلك بكثير.

 

وما هو هدف جمعية قلب كبير؟

تتحقق أهداف "قلب كبير" من مجموع أهداف اللجان الفرعية التي تتكون منها الجمعية وهى كالتالي:

أولا: لجنة الدعم النفسي للفتاة و المرأة والتي تهدف إلى:

- استثمار طاقاتها واكتشاف شخصيتها وشغل فراغها الذهني و غرس ثقتها بنفسها .

- الاهتمام بهواياتها ( الأدب – الرسم – الموسيقى ..........)

- إكسابها المهارات الأنثوية ( ماكياج – تصفيف الشعر ـ طهي ............)

- إكسابها مهارات تعليمية وثقافية (كمبيوتر- لغة – ثقافة عامة ... )

- تنمية النضج الاجتماعي والذكاء الوجداني لديها لتكون شخصية مؤثرة ولها دور في تنمية مجتمعها و أسرتها.

ـ الدعم النفسي للفتاة التي تعانى من مشكلات أسرية أو نفسية

ـ القدرة على التوازن الأخلاقي ومقاومة الرذيلة والانحرافات السلوكية .

ـ القدرة على التصدي للمشكلات والذاتية في حلها .

 

هل هناك أنشطة عملية لتحقيق أهداف لجنة الدعم النفسي للفتاة؟

 

نعمل على تحقيق ذلك بالفعل حاليا من خلال مجموعة من الآليات مثل:

أولا: الدورات و المحاضرات ( كيف أكتشف قدراتي و مواهبي؟ - لا أثق في نفسي .. ممكن أتغير ؟ - كيف أحل مشكلتي ؟- هل أنا جميلة ؟- هو و هي .. معا في الحياة (ضوابط العلاقة بين الجنسين) - الحب بين الجنسين .. المشكلة و الحل- البنات و التساؤلات الجنسية- كيف أختار زوجي- مشكلات الخطبة و العقد- تطوير الخير و التطوع- المراهقة .. رحلة الصعود)

 

وثانيا: من خلال الاستشارات النفسية، ثالثا: القياسات والاختبارات النفسية ، رابعا: صالون الجمعية و لقاء المتطوعين، وأخيرا: من خلال الرحلات

 

وماذا تهدفون من لجنة مشروعات الفتاة والمرأة؟

نهدف من قيام لجنة مشروعات الفتاة و المرأة إلى تحقيق عدد من العناصر مثل التدريب المهني لاكتساب حرفة أو مهارة لتوفير فرص عمل ( خياطة ـ طهي ـ أشغال يدوية ـ كمبيوتر - كوافير – صناعة حلويات...)، وكذلك إرشادها إلي وسائل عمل دراسات جدوى لعمل مشروعات صغيرة لزيادة دخلها أو دخل الأسرة ، وأخيرا تسويق منتجاتها من خلال المعارض الدائمة والمؤقتة للجمعية و منافذ التسويق المختلفة.

وهناك الآن عدد من الأنشطة التي نريد بها تحقيق تلك الأهداف وهى مشروع المطبخ، ومشروع المشغل، ومشروع الأشغال اليدوية.

 

الرجال أيضا

 

هل للرجل أو الأب مكان بين أنشطتكم؟

نعم هناك لجنة الطفولة والتي تهدف إلى توعية كل من الأب والأم بدورهما في تربية الأولاد من خلال تقديم البرامج العلاجية والاستشارات لحل المشكلات النفسية للأطفال و تقديم القياسات النفسية لقدرات الأطفال و شخصياتهم وتقديم برامج ثقافية للأطفال والمراهقين واستثمار طاقات الأطفال واكتشاف شخصيتهم وشغل أوقات فراغهم وتنمية تقدير الذات لدي الأطفال و الثقة بالنفس والاهتمام بهواياتهم ( الأدب ـ الفن ـ الموسيقي ـ الأعمال اليدوية ـ الرسم ...) وإكسابهم مهارات تعليمية وثقافية (كمبيوتر- لغة – ثقافة عامة ... ) وتنمية مهارات الاتصال لديهم وغرس روح المشاركة الاجتماعية.

ونقوم حاليا بعمل الورش الفنية للأطفال - دورات تربية الأولاد - فن التواصل مع الأبناء - مبادئ تغيير سلوكيات الأبناء - العقاب .. متي و كيف ؟ - التربية الجنسية للأبناء - المراهقة .. رحلة الصعود

نقوم أيضا بتقديم مقاييس الذكاء و الشخصية للأطفال وخدمة الاستشارات بالإضافة إلى فريق عمل المستقبل.

 

سمعت د.فيروز في أحد الندوات الصغيرة من قبل تقول رؤية حول خطورة إعطاء الأيتام في مجتمعنا كل هذا الاهتمام لأننا بذلك سوف نصبح ونمسي ندور في تلك الدائرة المغلقة.. هل تشرح لنا د.فيروز ذلك؟

ليس المقصود بالطبع أن نهمل هذه الفئات ولكن كان المقصود هو توزيع جهودنا على جميع الأبواب المجتمعية التي تحتاج إلى اهتمام العمل الأهلي.. وإذا كنا لا نهتم إلا بعدد محدود ومكرر منها فلماذا لا توزع الموارد البشرية والمالية على هذه الأبواب وكل حسب احتياجه، بذلك سوف نسد الثغرات والدوائر المغلقة التي ندور فيها ليل نهار.

فمثلا إذا كان هناك بالفعل هؤلاء الأطفال اللقطاء الذين نتسابق في الاهتمام بهم فلماذا لا نتسابق بنفس الدرجة لمعالجة المشكلة من الأساس وهى الاهتمام بتنشئة أولادنا الأعزاء وتربيتهم التربية السليمة نفسيا واجتماعيا وبالتالي نتجنب المشكلة من الأساس وهذا هو ما قصدته، وأيضا ما أردت انجازه من خلال "جمعية قلب كبير" بتوعية جميع أفراد الأسرة وتوفير ما يلزمهم من المعرفة التي تجنبهم الوقوع في مثل هذه المشكلات التي يعانى منها المجتمع بأكمله مثل مشكلة أطفال الشوارع وكذلك مشكلة الأطفال اللقطاء الذين لا حول لهم ولا قوة.

 

ما هي طموحاتكم المستقبلية؟

نقوم حاليا بالتخطيط لعدد من اللجان الهامة والتي ننتظر البدء فيها بفارغ صبر مثل:

لجنة تيسير الزواج، لجنة العلاقات الزوجية، معهد المقبلين علي الزواج، معهد إعداد الخبراء الاجتماعيين النفسيين في مجال المشكلات الأسرية، مشروع تعليم الإنجليزية للأطفال بالترفيه

مشروع دورة .. استشارة .. مهارة .. للفتيات، مشروع البرنامج المتكامل للدعم النفسي للفتاة والمرأة، نادي نسائي، مكتبة للأسرة،أبحاث لدراسات الأسرة، نشرات و دورات تربية الأولاد وإدارة الأسرة، المعارض الدائمة و المؤقتة لمنتجات الأسرة.

كاتب التعليق : ام مريم
عنوان التعليق : هام

اريدايميلالدكتورة.فيروزضرورى.جداااااااااااااااااااااااا


كاتب التعليق : المحرر
عنوان التعليق : من المحرر

أختي الكريمة.. تستطيعين مراسلة ادارة الموقع من خلال البريد الالكتروني للحصول على أية معلومات، هذه التعليقات تمر فقط على المحرر، لعرضها على القراء مباشرة. وشكرا على التواصل،،، المحرر


كاتب التعليق : ام عمر
عنوان التعليق : هام جدا جدا

اريد ايميل الدكتورة فيروز ضرورى جدا جدا جدا


كاتب التعليق : ايمان اسماعيل
عنوان التعليق : اريد ان اكون معكم

انا فتاه عمرى 18 سنه احب العمل معكم كيف التواصل


كاتب التعليق : صافي
عنوان التعليق : اريد التواصل

اريد ايميل الدكتوره فيروز


كاتب التعليق : صغيرة بس مشاكلها كبيرة
عنوان التعليق : ارجوكم ابا حلول من الدكاترة

اريد ايميل الدكتوره فيروز او ايميل اي دكتور/دكتورة ثانية


كاتب التعليق : سمية النشار
عنوان التعليق : اريد العون والمساعدة

لو سمحتم انا عندي18عام ولدي مشكلات نفسية كثيرة وانا بحلجة الي التحدث للدكتورة فيروز ارجوكم


كاتب التعليق : ف . ح
عنوان التعليق : ارجو مساعدة الدكتورة فيروز عمر

ارجو الحصول على ايميل الدكتورة فيروز او رقم هاتفها الخاص بالأستشارات ارجو ان تبعثوا لي على الايميل الخاص بي اعلاه فأنا في كرب عظيم


كاتب التعليق : محمد
عنوان التعليق : ضروري

اريد ايميل الدكتورة فيروز ضروري شكرا


كاتب التعليق : روزه
عنوان التعليق : انا بحاجة شديدة للمساعدة ارجوكى

اناانهارارجوالحصول على ايميل الدكتورة فيروز ضرورى جداارجوكو انا فى حاجة فعلية للمساعدة


كاتب التعليق : o
عنوان التعليق : ساعديينيي

عايزة ايميل الدكتورة


كاتب التعليق : محمودعبدالوارث
عنوان التعليق : العمل التطوعى ميثاق شرف

العمل التطوعى وسام على صدركل انسان مؤمن يخاف الله سبحانه وتعالى


كاتب التعليق : yara
عنوان التعليق : إيميل دكتور فيروز

fairouz_omar@yahoo.com


كاتب التعليق : yara
عنوان التعليق : كن جميلا تري الوجود جميلا

كيف أشترك ف الجمعيه


كاتب التعليق : samir elshemy
عنوان التعليق : تحيه للكتوره فيروز

نشاط الجمعيه جميل جدا بس لو سمحتم ممكن إيميل دكتوره فيروز لللأهميه samirelshemy@yahoo.com


كاتب التعليق : اسراء
عنوان التعليق : اريد حل لمشكلتي و ارسال الرد

لدي مشاكل نفسيه كثيره واريد التحدث للدكتوره ازا امكنكم اريد رقم تيليفون الدكتوره او اي رد ارجوكم انا انهار ولا استطيع التحمل ارجوكم


كاتب التعليق : اسراء
عنوان التعليق : اريد حل لمشكلتي و ارسال الرد

انا ابلغ من العمر 13عشر عاما وعندي اخوان يضايقانني كثيرا واحد يبلغ من العمر 20 عشر عاما ولاخر 21عاما وانا الصغيره وهم يضايقانني بسبب مشكله الانترنت و الفيس بوك لاني اشتركت في الفيس ويقولون لي لن تجلسي على الكومبيوتر مره اخرى وسيضعون كلمه سر ويريدون الغاؤه وانا لا اريد هزا وانا اريد التعرف على الاصدقاء والمشكله الاخرى هي امي لانها تفرض علي كل شئ ولا تجعلني اخرج مع اصدقائي ابد وتقول لي البنات الحترمات يجلسون في بيوتهم ولاما تطلب مني اي سئ واقول لا تقول لي حسنا لن تزهبي الى اصدقائي ولن تخرجي ولا مصروف وتوجد مشاكل عائليه تزعجني كثيرا ارجوكم ردوا هلى مشكلتي


كاتب التعليق : magda
عنوان التعليق : ضروري جدا

من فضلك يا دكتورة أنا محتاجة رقم حضرتك ضروري ارجوكي


كاتب التعليق : هبه
عنوان التعليق : بارك الله فيكى يادكتوره

عاوزه اعرف حضرتك بتلاقى وقت منين لكل ده


كاتب التعليق : fouzya
عنوان التعليق : اريد حل لمشكلتي

اول سلام عليكي يا دكتوره فيروز عجبتنى كتاب رسلات في تربية البنات و اريد استشيرك في موضوع تعلق في بنتي ممكن ترسللي ايميللك في اسرع وقت ممكن اذا سمحتي........


كاتب التعليق : فتاة حيرانة
عنوان التعليق : محتاجة دعمكم النفسى

محتاجة ايميل او رقم تليفون دزفيروز عمر او حتى عنوان جمعية قلب كبير علشان عايزة اكلمها ضرورى


الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
عبدالقادر: قطر تبذل جهودًا كبيرة لتطوير العمل الخيري
الحايك: استمرار إغلاق البنوك في غزة يشل الحركة الإقتصادية
الخضري: فعاليات (يوم الحرية لغزة) تشمل مدناً في مختلف أنحاء العالم
الشيخ ولد الددو: قرار إغلاق (جمعية المستقبل) غير قانوني وجائر
أبو راشد: كل ساعة تأخير في دعم (اليرموك) تتسبب بوفاة شخص
عطاونة: شفافية وقانونية عملنا فتح آفاقاً للشراكة مع المؤسسات الداعمة
خطيب الأقصى: القدس تمر بآخر مراحل التهويد

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
الهيئة الشعبية لدعم غزة تعقد ملتقاها الأول بإسطنبول
رغم وقف النار..عائلات غزية باقية في مراكز الإيواء
قوافل الخير الأردنية تتواصل إلى غزة
الامم المتحدة: عدد اللاجئين السوريين 3 ملايين
(السعودية لنصرة السوريين) تواصل مشروعاتها في لبنان
 
ما المطلوب من المنظمات والمؤسسات الخيرية اتجاه غزة في ظل الاغلاقات المتكررة للمعابر وتردي المعيشة لأهالي القطاع؟
تكثيف جهودها الإغاثية اتجاه القطاع
التنسيق مع السلطات المصرية لإدخال المساعدات عبر معبر رفح
تسليط الضوء على معاناة أهالي غزة
كل ما سبق
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

العدوان على غزة
شاهد المزيد