مشاريع صغيرة
 الصفحة الرئيسية   مشاريع صغيرة
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  نساء القدس يتحدين الاحتلال بمعرض تراثي
نابلس-رنا خموس-إنسان اون لاين - 2012-04-19
المعرض وسيلة لكسر الحصار المفروض على المدينة المقدسة

استطاعت النساء المقدسيات من كسر الحصار المفروض على مدينتهن المحتلة، وإقامة معرضهن التراثي الأول بمدينة نابلس، والخروج من عزلتهن المفروضة عليهن من قبل الاحتلال الإسرائيلي لترسيخ الهوية المقدسية من خلال منتجات وضعن فيها بصمتهن متحديات إجراءات الاحتلال بتغييب المدينة عن محيطها الفلسطيني.

 

وقد استقبل المعرض الذي تنظمه جمعية الفتيات المقدسيات زواره بمجسم قبة الصخرة المشرفة وتوزعت بجنباته منتوجات متنوعة منها الخزفية وأخرى اشتملت على المطرزات والحياكة وصناعة المجوهرات، كما وعرضت بعض المأكولات الشعبية ووزعت الفتيات المشاركات كعك القدس الذي تشتهر فيه المدينة، في حين توسط المعرض مجسم لقرية لفتا المهجرة عام 48 غرب مدينة القدس، وتوزعت في زواياه الأدوات التراثية القديمة.

 

هوية وتراث

المعرض اشتمل على معروضات تراثية متنوعة

تقف أم كرم أبو دياب من سلوان قرب الزاوية الخزفية تشرح عن مشغولاتها التي تظهر فيها مجسمات خشبية لخارطة فلسطين وقبة الصخرة المشرفة، تقول أم كرم " لقد قدمنا اليوم من القدس حتى نؤكد أننا وطن واحد وان لم يتمكن أبناء وطننا الحبيب الذي يفصلنا عنه جدار الفصل العنصري، وبوابات الاحتلال  سنبادر نحن بالقدوم لهم، لان رسالتنا واحدة وهي التأكيد على التراث الفلسطيني الذي يتهدده سياسة التهويد الإسرائيلية".

 

أم كرم التي تحدثت لـ"إنسان اون لاين" عن صعوبة العيش والوضع الاقتصادي السيئ الذي يعاني منه المقدسيين تحدت الإجراءات الإسرائيلية واستطاعت أن تكسر حاجز العزلة المفروض عليهم والقدوم إلى نابلس للمشاركة بالمعرض، مشيرة بالقول إلى أنه "لا يمر يوم علينا بسلوان دون أن يكون هناك اقتحامات من قبل قوات الاحتلال لمنازلنا، أو ملاحقة أطفالنا واعتقالهم بحجة إلقاء الحجار، حتى باتت قنابل الغاز المسيل للدموع الإسرائيلية كالماء عند أهالي حي سلوان، وتضييق علينا الأحياء اليهودية التي تحيطنا من كل جانب".

 

من جانبها، تشير انعام الشخشير رئيسة جمعية الفتيات المقدسيات إلى الهدف الرئيسي من تنظيم المعرض في مدن الضفة الغربية، كمحاولة لإبراز التراث المقدسي الذي يقوم الاحتلال الإسرائيلي بمحاولة طمسه وتهويده، فالمعرض رسالة وطنية لترسيخ ثقافة وهوية المدينة المحتلة بأيدي نسائها المقدسيات لكافة أبناء وطننا.

 

كما وتشير الشخشير إلى هدف الجمعية الذي يتيح للنساء المقدسيات بتعلم مهنة تعينها بالظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها، وخلق فرص عمل لهن من خلال مشاركتهن بالمعارض التي يتم تنظيمها وبيع منتجاتهن.

 

قلة الموارد

المرأة المقدسية تسعى للخروج من عزلتها لترسيخ هويتها المقدسية

وتقدم جمعية الفتيات المقدسيات التي تأسست عام 2009 دورات مهنية مختلفة، ودورات تثقيفية وإرشادية تساهم في إنشاء أسرة فلسطينية متماسكة تواجه سياسات الاحتلال بالقدس، وتشير رئيستها إلى غياب الدعم المادي للجمعية وهي مشكلة تواجهها الجمعيات بالقدس المحتلة موضحة " نحن نعتمد على أنفسنا لتمويل أنشطتنا، ورغم قلة الموارد المالية إلا أننا مستمرون بالعطاء بجهد نساء القدس وإرادتهن، ونؤكد على تواصلنا مع محيطنا الفلسطيني رغم الحصار والعزل الذي نعاني منه".

 

وتستمر آمال مطور من ضاحية السلام شرق القدس بتحدي الإجراءات الإسرائيلية التي كان آخرها عزل الحي الذي تقطن فيه عن قلب المدينة بالجدار العازل والوصول إلى مقر الجمعية.

 

تؤكد آمال أن الإجراءات الإسرائيلية الرامية إلى عزل مدينة القدس لن تثنينا عن إبراز هوية القدس وطبعها بقلوب الفلسطينيين أينما كانوا، وسنستمر رغم محاولاتهم المستمرة بعزل سكان القدس عنها بالوصول لها مهما كلفنا ذلك، وكما أن مهنتي التي تعلمتها من خلال الجمعية في صناعة المجوهرات تحتاج إلى صبر، سنصبر على أذيتهم ولن نترك القدس وحدها، ومشاركتنا بالمعرض دليل على ذلك.

 

فيما تزهو خديجة إدريس بزيها الفلسطيني وهي التي تجاور الحرم القدسي الشريف من باب المجلس وإحدى المرابطات داخل الأقصى تشرح لنا عن "ثوب الملك" والذي كان يقدم كمهر للعروسة بالقدس الشريف، والمزدان بخيوط ذهبية وألوان زاهية ومتنوعة، وتعرض الأدوات التراثية القديمة التي قامت باستحداثها بأسلوب جميل وملفت.

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
الخيرية الإنسانية النمساوية تنفذ حملتها الثانية لعام 2012
تعهدات بدعم القطاع الصحي بغزة بـ42 مليون دولار
انتهاء مشروع إنشاء 400 حديقة منزلية للفقراء بغزة
شباب سعوديون ينفذون مبادرات خيرية تطوعية للمجتمع
المدرسة العلائية.. 74 عاما تحارب العتمة بنور البصيرة
بيروت.. جمعية الإرشاد والإصلاح تحيي يوم اليتيم العربي
زواج جماعي لـ(65) عريس من أبناء الشهداء وكبار السن بغزة

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
تركيا تُنشئ بيوتا خشبية لحماية مسلمي الروهينغا بالمخيمات
غزة..الصحة تعلن نفاد 44 صنفاً من أدوية السرطان والدم
ليبرمان يهدد بمنع وصول جثمان الشهيد البطش إلى غزة
منظمة حقوقية تتقدم بشكوى للجنائية الدولية ضد إسرائيل
تقرير: انخفاض واردات غزة بنسبة 15% خلال الربع الأول من العام الجاري
 
ما هي الوسيلة الأنجع أمام مؤسسات العمل الخيري الإسلامي في تطوير عملها للوصول للمحتاجين المتزايدة أعدادهم في العالم؟
التعاون بشكل أكبر وفتح قنوات التواصل مع الحكومات
التنسيق في عملها مع المؤسسات الإنسانية الأممية
اتباع أسلوب الشراكة في العمل الخيري مع المنظمات الدولية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

wars victims
شاهد المزيد