وثائق ومعلومات
 الصفحة الرئيسية   وثائق ومعلومات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  خلال آذار.. مزيدا من مشاريع التهويد للقدس
القدس المحتلة-رنا خموس-إنسان اون لاين - 2012-04-25
 

سجل شهر آذار من العام الحالي 2012 الإعلان عن مزيد من مشاريع البناء الاستيطاني ومصادرة أراضي المواطنين لصالح شق طرق استيطانية، وتوسيع مستوطنات قائمة أو بناء مستوطنات جديدة في مدينة القدس المحتلة، كما جاء في تقرير أصدره مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية حصل موقع "إنسان اون لاين" على نسخة منه.

 

حيث أعلن عن مخطط لبناء 7 أبراج بارتفاع 25 طابقا في مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق القدس، تضم 750 وحدة استيطانية، على مساحة من الأرض تصل إلى 32 دونما.

 

وكانت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في بلدية الاحتلال قد صادقت على تراخيص لبناء 55 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "جبل أبو غنيم" جنوب القدس، ضمن ما يعرف بـ"المخطط "ب" من تلك المستوطنة، والمتضمن بناء 4000 وحدة استيطانية، علما بأنه تم حتى الآن بناء 3000 وحدة.

 

مخططات استيطانية

من ناحية أخرى، قررت سلطات الجيش الإسرائيلي في الثاني عشر من ذات الشهر إغلاق حاجز رأس خميس واستكمال بناء جدار الفصل على مخيم شعفاط.

 

في حين أعلنت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء الإسرائيلية عن مخطط جديد يهدف إلى مصادرة 1235 دونما من أراضي قرية الولجة الواقعة جنوبي مدينة القدس لإقامة "حدائق وطنية" عليها.

 

ويشمل المخطط إقامة ممرات للمشاة ومسالك للدراجات الهوائية، بالإضافة إلى تخصيص مساحات كمواقف للسيارات وإنشاء بعض المباني العامة ومركز سياحي ومطعم.

 

كما وزعت سلطات "الإدارة المدنية" في الثالث من آذار إخطارات على مواطنين في بلدة العيزرية شرق القدس تقضي بمصادرة مساحات واسعة من أراضي البلدة لصالح طريق "نسيج الحياة" الاستيطاني.

 

وكانت السلطات الإسرائيلية صادقت الشهر الماضي على بناء 206 وحدات استيطانية في مستوطنتي "معاليه أدوميم" و"أفرات" شرق وجنوب القدس. منها 156 وحدة استيطانية ستقام في "معاليه أدوميم".

 

فيما كشف النقاب عن مخطط لرئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات يقضي بالشروع في إجراءات المصادقة على بناء مستوطنة جديدة في أبو ديس قرب مبنى المجلس التشريعي، يتضمن بناء 250 وحدة استيطانية .

 

وتبلغ مساحة الأرض التي ستقام عليها هذه المستوطنة نحو 70 دونما ، وكان طرحت للنقاش في العامين 1999، و2002، ورفضت في حينه.

 

في وقت أعلنت فيه البلدية عن مخطط لإقامة مركز سياحي في بركة السلاطين في خان الأقباط بالبلدة القديمة من القدس.

 

وتبعد البركة مسافة 200 متر عن باب الخليل ومسجد النبي داود، وكانت البلدية منعت إدارة الأوقاف الإسلامية من القيام بأعمال التنظيف والترميم فيها.

 

هدم المنازل

إلى ذلك تحدث التقرير عن تسليم أوامر هدم لخمسة منازل ومتجر لمواد البناء لمواطنين في عين اللوزة وبئر أيوب في سلوان أوامر هدم إدارية لخمسة منازل، ومحل لمواد البناء بحجة البناء غير المرخص.

 

فيما أصدرت محكمة الشؤون المحلية قرارا يقضي بإلزام المواطن عادل حسن التميمي من البلدة القديمة على هدم منزله بيديه أو تحمل تكاليف الهدم، علما بأنه يقيم في منزله منذ 17 عاما.

 

وكانت معطيات بلدية القدس تشير لوجود 51 ألف وحدة سكنية، وبناء على هذه المعطيات، يتضح بأن هناك حوالي 5 آلاف وحدة سكنية في القدس الشرقية لا تدفع عنها الأرنونا.

 

الاعتداء على المقدسات

ونوه التقرير كذلك إلى استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى من قبل جنود ومستوطنين إسرائيليين سمح لهم بالتجوال في باحات المسجد تحت مسمى "السياحة الأجنبية للأقصى". فيما أدت الحفريات الإسرائيلية في محيطه إلى انهيارات جديدة، في وقت استمرت فيه الاعتداءات على مقبرة باب الرحمة – شرق البلدة القديمة.

 

إلى ذلك اقتحمت قوات من الشرطة باحات المسجد الأقصى واعتدت على المصلين ما أسفر عن إصابة شاب بنزيف في رأسه، واعتقال 10 شبان.

 

وكانت الشرطة الإسرائيلية سمحت في الثامن والعشرين من ذات الشهر لمجموعات من المستوطنين والجنود بزيهم العسكري بالتجوال في ساحات الأقصى، فيما شكل نقلة نوعية في دخول هؤلاء للأقصى، وتسبب في إثارة مشاعر المواطنين وغضبهم، بما في ذلك مسؤولي الأوقاف.

 

من ناحية أخرى، تسببت الحفريات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى بوقوع انهيارات في المنطقة، والكشف عن شبكة أنفاق جديدة تقوم بها جمعية "ألعاد" الاستيطانية التي عهدت إليها الحكومة الإسرائيلية مسؤولية إدارة منطقة واسعة محيطة بالبلدة القديمة، والإشراف عليها.

 

وكان متطرفون يهود حطموا في الرابع والعشرين من آذار شواهد عدد من القبور في مقبرة باب الرحمة شرق سور المسجد الأقصى.

 

الاعتقالات وأعمال التنكيل

وقد شهد شهر آذار المزيد من حملات الاعتقال في صفوف المواطنين المقدسين غالبيتهم من الأطفال والفتية القاصرين. فيما تركزت هذه الاعتقالات في سلوان، رأس العمود، العيسوية، وحي الطور، تخللها اعتداءات بالضرب وتنكيل بمعتقلين خلال اقتيادهم إلى مراكز التحقيق والاستجواب.

 

وبلغت حصيلة هؤلاء المعتقلين نحو 40 معتقلا، ثلاثة من رأس العمود وسلوان، وطفل وشاب من العيسوية، و34 شابا من البلدة القديمة ومن داخل المسجد الأقصى. في حين جرى تمديد اعتقال 22 شابا، سبعة منهم من عائلة واحدة من حي الطور، و15 شابا من البلدة القديمة وواد الجوز.

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
خلال آذار.. مزيدا من مشاريع التهويد للقدس
تقرير: استشهاد 30 فلسطينيا خلال آذار الماضي
مع بداية العام الحالي..تضاعف الاقتحامات للمسجد الأقصى
نداء من المؤسسات الأهلية الفلسطينية بلبنان الى القمة العربية
بتسيلم: إسرائيل كثفت الاستيطان عام 2011
قرابة 14 ألف أسرة نازحة في شمال وجنوب اليمن
بناء القدرات في مؤسسات الزكاة (قراءة في كتاب)

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
القطاع الخاص يوجه نداء: قطاع غزة يحتضر والانفجار قادم
افتتاح مشروع لتوليد الكهرباء عن طريق أمواج البحر في غزة
غوتيريش: الاعتقاد بأن الأمم المتحدة ستحل الأزمة السورية (سذاجة)
عودة 15 ألف لاجئ سوري من الأردن منذ بداية 2017
تقرير: 11 لاجئاً فلسطينياً قضوا جراء المعارك في مخيم اليرموك
 
ما هي الوسيلة الأنجع أمام مؤسسات العمل الخيري الإسلامي في تطوير عملها للوصول للمحتاجين المتزايدة أعدادهم في العالم؟
التعاون بشكل أكبر وفتح قنوات التواصل مع الحكومات
التنسيق في عملها مع المؤسسات الإنسانية الأممية
اتباع أسلوب الشراكة في العمل الخيري مع المنظمات الدولية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

wars victims
شاهد المزيد