ملفات خاصة
 الصفحة الرئيسية   الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  (الهيئة الشعبية العالمية): صناعة الفرح أقل ما يمكن تقديمه لأطفال غزة
إنسان أون لاين - 2018-08-19

 

دعت "الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة" مؤسسات العمل الخيري والإنساني إلى المساهمة في إقامة احتفالات عيد الأضحى المبارك لأطفال قطاع غزة بهدف إدخال الفرحة إلى قلوبهم الصغيرة.

 

وأطلقت الهيئة مشروع "فرحة عيد" ليشمل أطفال غزة في جميع المناطق، حيث يهدف المشروع إلى إقامة الفعاليات والاحتفاليات في مختلف محافظات القطاع.

 

وحدّدت الهيئة القيمة الإجمالية للمشروع بـ 239900 دولار، بما يقدر 5 آلاف دولار لكل احتفالية، تتوزع على كافة محافظات القطاع.

 

وقال الدكتور عصام يوسف، رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، بأن "المشروع يأتي في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة الذي يعاني بسبب الحصار الجائر منذ أكثر من 11 عام، وجراء تداعياته الإنسانية المأساوية التي أدت إلى تدهور مستوى المعيشة لدى سكان القطاع".

 

وأوضح بأن "المشاريع التي تهدف إلى صناعة الفرح وإسعاد الأطفال هي أقل ما يمكن تقديمه في ظل هذه الظروف القاسية، سيما وأننا مقبلون على مناسبة تحمل في طياتها معاني الفرح والإنسانية والتضحية والمثوبة من رب العالمين، ألا وهي مناسبة عيد الأضحى المبارك".

 

وأضاف "تعاني الأسر في غزة ضيق اليد وعدم القدرة على شراء كسوة العيد لأطفالها، كما أن وسائل الترفيه للأطفال تكاد تكون معدومة، حيث يأتي مشروع (فرحة عيد) كفرصة للتخفيف من معاناة الأسر الفقيرة، فضلاً عن كونه وسيلة لإدخال الفرح والسرور على بيوت المسلمين، عملاً بحديث الرسول الكريم، محمد (صلى الله عليه وسلم)، "من أدخل السرور على أهل بيت من المسلمين ليس جزاءه الا الجنة ".

 

وأشار يوسف إلى أن "غزة تستحق الحياة، خاصة وأن أهلها ضحوا بالغالي والنفيس من أجل حريتهم وكرامتهم، ومن أجل أن يواجهوا الظلم والطغيان، ويقدموا المثل الأعلى لحق الحياة في مواجهة القتل والتدمير والكراهية والحقد الأعمى".

 

وختم قائلاً بأن غزة التي ناضلت من أجل عزتها وكرامتها تضع على عاتقنا المسؤولية الإنسانية، والواجب الذي يتحتم علينا تأديته، سيما وأن كرامة غزة هي جزء من كرامة كل إنسان حر لا بد له إلا أن ينتمي لعائلة الإنسانية التي ترفض الظلم وتسعى لإحقاق الحق، وتتمسك بالمبادئ الإنسانية، وبالفطرة التي لا تستوي الحياة بدونها".

 

يشار إلى أن مشروع "فرحة عيد" يشتمل على توزيع كسوة العيد على الأطفال، وإحياء الحفلات الترفيهية الخاصة بالأطفال التي تتضمن العديد من الفعاليات كالأناشيد، وألعاب الدمى، والألعاب البهلوانية، إضافة لبرامج المسابقات، وغيرها من الفعاليات. 

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
يوسف: القطاع الصحي في غزة يحتاج مزيداً من الدعم وليس فرض العقوبات
يوسف: يوم الأرض تأكيد على تمسك الفلسطيني بحقه وأنه لا قيمة لقرارات ترامب والاحتلال
يوسف: الضمير الإنساني السوي لا يمكن له أن يقبل (مجزرة) الأطفال المرضى في غزة
رئيس (الهيئة الشعبية العالمية) يدعو لزيادة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة
(الهيئة الشعبية العالمية) تدعو لدعم حملة (القلوب الدافئة) في غزة
يوسف: معاناة القطاع الصحي في غزة تتفاقم ويجب إنقاذ حياة المرضى بشكل عاجل
أشاد بموقف الغانم..يوسف: الكويت مستمرة في أداء دورها التاريخي كحاضنة للقضية الفلسطينية

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
يوسف: وصول كميات من الأدوية إلى غزة ضمن قافلة (أميال من الابتسامات)
فلسطين تفوز بالمرتبة الثانية بمسابقة حفظ القرآن وتجويده في ماليزيا
بعد هجمات دامية..حظر تجوال بأثر فوري وحجب لشبكات التواصل الاجتماعي في سيريلانكا
الراشد: 30 جمعية خيرية و(الهيئة الإسلامية) مصرح لها بجمع التبرعات في الكويت
بتمويل قطري..الانتهاء من إنشاء خزاني وقود لمحطة كهرباء غزة خلال شهرين
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

القدس خط أحمر
شاهد المزيد