مع الناس
 الصفحة الرئيسية   مع الناس
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  عائلة (عودة)..تكافح من أجل تأمين احتياجاتها بعد إصابة المعيل
الزرقاء – إنسان أون لاين - 2018-10-16

 
تجلس "أم بيسان" إلى جانب بناتها الثلاث المستلقيات على الأرض جنباً إلى جنب، فترة قيلولة الظهيرة، غارقةً في تفكيرها بمستقبلهن ومستقبل الأسرة التي تعيش منعطفات حادة منذ الحادث الذي أقعد رب الأسرة عن العمل قبل عامين.

 

فرب الأسرة "سلطان عودة" لم يعد قادراً على الإيفاء بالتزامات الأسرة المكونة من خمسة أفراد، والتي تسكن مخيم "السخنة" في محافظة الزرقاء الأردنية، في وقت يتلقى فيه العلاج من كسر في الحوض، وتضرر عمل الأعصاب في ساقه اليمنى، نتيجة الحادث.

 

تعطل سلطان عن العمل منذ عامين ترك الأسرة بلا دخل مادي ثابت، سوى من مساعدات زهيدة من أهل الخير، لا تتجاوز بضعة دنانير لا تكاد تكفي لشراء حاجاتهم من المواد الغذائية، أو قطع مستعملة ومتواضعة من الأثاث المنزلي.

 

تقول "أم بيسان" بنبرة حزن تطغى على صوتها المنخفض بأنها تأمل عودة زوجها إلى عمله كسابق عهده، سيما وأن احتياجات الأسرة الأساسية في ازدياد، بينما هي لا تستطيع العمل في الوقت الحاضر كونها ترعى طفلاتها الثلاث، إضافة لمتابعة زوجها وتلبية احتياجاته.

 

عملية جراحية

 

وتفيد في حديث لـ"إنسان أون لاين" بأن الأطباء أكدوا بأن زوجها ربما لن يتمكن من العودة إلى مزاولة عمله كما كان في السابق، حيث أن نسبة من العجز ستلازمه بقية حياته، إلى جانب حاجته في الوقت الحالي إلى إجراء عملية جراحية ليتم معالجة الضرر الذي لحق بأعصاب ساقه اليمنى.

 

وتضيف "يحتاج زوجي لأجهزة طبية تقدر بـ 150 دينار أردني، إلى جانب ثمن الأدوية التي نجد صعوبة في تدبر جمعها".

 

وتكمل حديثها بصوت متهدّج أنهكه الحزن "كما أن مصاريف الأسرة تثقل كاهلنا، فالأطفال بحاجة للحليب والحفاظات بشكل يومي، فضلاً عن احتياجات الأسرة الاعتيادية من الغذاء والملبس، وغيرها من المستهلكات".

 

وتعبّر "أم بيسان" خلال حديثها عن امتنانها لـ"الجمعية البريطانية لرعاية الأطفال" لكفالتها إحدى طفلاتها، مشيرةً إلى أن الجمعية مشكورةً قامت منذ مدة بإشعارها بالمساهمة في كفالة الطفلة".

 

وتسترسل في حديثها قائلةً بأن "مبلغ الكفالة رغم ضآلته بالمقارنة مع احتياجات البيت المتزايدة، إلا أنه يسهم في تلبية الكثير من احتياجات الطفلة".

 

وتنهي قائلةً "وفي الوقت نفسه فإن الأثر النفسي الذي تتركه الكفالة في نفوسنا كبير، كونها تعد تأكيداً على أننا لسنا منسيين تماماً في هذا العالم، وبأن أهل الخير موجودون، وما زال هنالك من يستشعر معاناة أخيه الإنسان".

 
 

 

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
مشاركات في (أرزاق): نأمل من الداعمين مساعدتنا في إكمال طريقنا نحو الإنتاجية وإثبات الذات
عائلة (عودة)..تكافح من أجل تأمين احتياجاتها بعد إصابة المعيل
المقدسي أبو دياب.. ثبات أمام جرافات الهدم
الجمعيات الخيرية الصحية.. خذلها الإعلام وهجرها المحسنون
ادانة واسعة للتنكيل بالأسرى الأردنيين
الطفل عبد الغفور.. من يوفر له العلاج ليبقى حياً؟
صيدا.. الهيئة الإسلامية للرعاية تختتم فعاليات أسبوع اليتيم

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
الربيعة: حجم المساعدات الخارجية للسعودية بلغت 84.7 مليار دولار
اجتماع برئاسة تركيا لبحث تطورات أزمة (أونروا) المالية غداً
الخليل..أسير مُسن يُواصل إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال
مخاوف فلسطينية من قطع المساعدات الغذائية عن لاجئي سوريا
اليمنيون يعربون عن الأمل في السلام بعد أن فرّقتهم الحرب
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

حقوق الإنسان
شاهد المزيد