تقارير ودراسات
 الصفحة الرئيسية   تقارير ودراسات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  كتلة الصحفي الفلسطيني :الاحتلال حاول بالنار طمس الحقيقة وإسكات صوت الصحفيين
الأراضي الفلسطينية-إنسان اون لاين - 2009-01-24
أرشيفية

أكدت كتلة الصحفي الفلسطيني في بيان له وصل " نافذة الخير" نسخة عنه ان استهداف قوات الاحتلال للصحفيين والاعتداء عليهم يعد جريمة حرب بحسب الاتفاقيات الدولية، حيث اعتبرت المادة 79 من البروتوكول الإضافي الأول الملحق باتفاقيات جينيف لسنة 1949 " أن الصحفيين الذين يباشرون مهمات مهنية خطرة في مناطق النزاعات المسلحة أشخاصاً مدنيين ...يجب حمايتهم بهذه الصفة بمقتضى أحكام الاتفاقيات وهذا البروتوكول". وشددت كتلة الصحفي الفلسطيني، على ضرورة محاسبة قادة الاحتلال على جرائم الحرب التي ارتكبوها في قطاع غزة بحق المدنيين والصحفيين الذين استشهدوا وأصيبوا ودمرت مكاتبهم ومقارهم الإعلامية، وذلك عن طريق رفع الدعاوى القضائية في المحافل الدولية والعالمية.

حماية ضرورية

كما وطالبت الكتلة، الاتحاد الدولي للصحافيين ولجنة حماية الصحافيين والمؤسسات الصحافية الدولية والمجتمع الدولي بتوفير الحماية للصحافيين الفلسطينيين، بما يضمن السماح لهم بفضح الجرائم الإسرائيلية ضد المدنيين والعزل في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة. كما جدد مطالبته للأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، بإطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين في سجون الضفة والذين تم اعتقالهم خلال الحرب على غزة وآخرهم الصحفي خالد العمايرة، إذ أننا لاحظنا كيف أن جيش الاحتلال لم يفرق بعدوانه وهمجيته بين لون سياسي وآخر وبين مدني وعسكري. وقال ان الصحفيين ضربوا أروع الأمثلة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني من خلال الكلمة الصادقة والصورة التي تفضح الاحتلال وتعريه، الأمر الذي دفع قوات الاحتلال لتعمد استهدافهم ومؤسساتهم ومنازلهم وأهاليهم، وكل ذلك كان في محاولة بائسة لطمس الإعلام الصادق وإسكات صوت الصحفيين من خلال ترويعهم وترهيبهم. وأوردت الكتلة في بيانها الصحفيين الذين سقطوا شهداء نتيجة استهدافهم من الة الحرب الإسرائيلية، وهم الصحفي عمر السيلاوي، الذي يعمل في فضائية الأقصى، واستشهد يوم السبت 3/1/2009 عندما قصفت طائرات الاحتلال مسجد الشهيد إبراهيم المقادمة في مشروع بيت لاهيا، مما أدى إلى استشهاده مع 16 مصليا وإصابة العشرات في هذه المجزرة المروعة. والصحفي باسل فرج، مصور لدى شركة الإنتاج الإذاعي الفلسطينية وكذلك للتلفزيون الجزائري، واستشهد يوم الاثنين 6/1/2009 متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في غارة جوية إسرائيلية بتاريخ 27 ديسمبر الماضي أثناء على مدينة غزة. وايضا، الصحفي إيهاب الوحيدي، مصور في تلفزيون فلسطين، واستشهد مع والدة زوجته مساء الخميس 8/1/2009 بعد قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية لمنزله الكائن في برج الأطباء بحي تل الهوى غرب مدينة غزة. و الصحفي علاء مرتجى، والذي يعمل في إذاعة البراق المحلية بمدينة غزة، حيث استشهد مساء الجمعة 9/1/2009 متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها جراء قصف منزله من دبابة إسرائيلية كانت متوغلة في حي الزيتون شرق مدينة غزة، في حين أصيبت والدته بجراح خطيرة. و الصحفي جلال نشوان، يعمل في قسم البرامج بتلفزيون فلسطين، واستشهد صباح يوم الأحد 11/1/2009 برصاص قوات الاحتلال المتوغلة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. وعلى الصعيد نفسه، قامت قوات الاحتلال بقصف المقار والابراج الصحفية، اذ استهدفت طائرات الاحتلال ثاني أيام العدوان وتحديدا بتاريخ 28/12/2008 مقر فضائية الأقصى غرب مدينة غزة بعدد من الصواريخ، مما أدى إلى تدميره بصورة كاملة وانقطاع البث لدقائق قليلة، قبل أن تعاود الفضائية البث من مكان مجهول.

استهداف سافر

كما وأقدمت طائرات الاحتلال على قصف مقر إذاعة الأقصى ومخازن الوقود التابعة لها بتاريخ 4/1/2009 في حي النصر وسط مدينة غزة، مما أدى إلى اندلاع ألسنة اللهب ووقوع عدد من الانفجارات في المكان، وكذلك فقد عاودت الإذاعة البث بعد وقت قصير من مكان مجهول. وفي تصعيد خطير استهدفت طائرات الاحتلال بتاريخ 9/1/2009 "برج الجوهرة" في مدينة غزة والذي يضم عددا من المكاتب الصحفية للفضائيات العربية والأجنبية، مما أدى إلى إصابة أحد الصحفيين وبث حالة من الذعر والخوف بين صفوف الصحفيين الذين استهدفوا دون سابق إنذار. وفي تاريخ 11/1/2009 قامت طائرات الاحتلال بقصف مقر جريدة الرسالة نصف الأسبوعية الواقع في شارع عز الدين القسام بمدينة غزة وتحدث به دمار هائلا أتى على معظم محتويات الجريدة. كما واطقلت مدفعيات الاحتلال قذائفها على "برج الشروق" وسط مدينة غزة أثناء تواجد الصحفيين على الهواء مباشرة وهم يغطون العدوان البري على حي تل الهوى بتاريخ 15/1/2009، مما أدى إلى إصابة الصحفيين في تلفزيون أبو ظبي المصور محمد صبحي السوسي، وفني المونتاج أيمن يوسف الرزين بجراح متوسطة، ووقوع أضرار بالغة بعدد من المكاتب الصحفية، علما أن البرج يضم مكاتب لقنوات "العربية وروسيا اليوم وأبو ظبي ومجموعة الإم بي سي وفوكس نيوز، بالإضافة إلى مكاتب صحف الحياة الجديدة والقدس ووكالة شهاب الفلسطينية". ولم تكتف طائرات الاحتلال بقصف مكتب فضائية الأقصى ومقر إذاعة الأقصى، بل حاولت ومن خلال قرصنتها البربرية كما بينت كتلة الصحفي في بيانها ،اختراق موجات البث للفضائية والإذاعة لعرض بيانات تحريضية ضد الشعب الفلسطيني والمقاومة، وكذلك عبر إذاعة القدس المحلية وغيرها. مما أدى إلى إصابة إيهاب الشوا (مساعد مصور يعمل مع وكالة رامتان) في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مركز شرطة العباس بحي الرمال وسط مدينة غزة في أول أيام الحرب، كما أصيب الزميل الصحفي إبراهيم أبو شعر مراسل قناة الرافدين الفضائية بشظايا صاروخ أف 16 أثناء تغطيته للعدوان على محافظة رفح جنوب قطاع غزة. و أصيب عدد من العاملين في طواقم فضائية الأقصى خلال تغطيتهم للحرب على قطاع غزة وهم (مصطفى بكير، علاء الهندي، محمد عبد الوهاب،احمد مطر،وماهر المدهون الذي بترت قدمه). كما وأصيب طاقم التصوير الذي كان برفقة الشهيد الصحفي باسل فرج في الغارة التي استهدفتهم أثناء أداء مهمة صحفية في أول أيام الحرب بمدينة غزة وهم: المصور محمد الطناني، ومساعد المصور محمد ماضي، ومراسل القناة الثانية المغربية، خالد أبو شمالة. وقامت دبابات الاحتلال باستهداف منزل الصحافي سمير خليفة الذي يعمل مراسلاً للتلفزيون السوداني في حي الزيتون شرق مدينة غزة، ومنزل الصحفي سمير أبو شمالة مراسل قناة الجزيرة الفضائية مما أدى لوقوع أضرار بالغة بالمنزلين.

انتهاكات

كما دمرت قوات الاحتلال خلال عدوانها على محافظات قطاع غزة منازل لعدد من الصحفيين والمصورين العاملين مع وسائل إعلام مختلفة عرف منهم شقة مدير البرامج في فضائية الأقصى الصحفي سمير أبو محسن التي تم قصفها بقذيفة مدفعية في حي تل الهوا، ومنزل مصور رامتان أنس ريحان الذي تم تدميره بالكامل شمال القطاع، ومنازل كلا من الزملاء عبد الرحمن حسين، وخالد الزهار وعدنان البرش، وزياد أبو خوصة وجميعهم يعملون في وكالة رامتان للأنباء. وإضافة إلى كل ما سبق، فقد أقدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في الأيام الأولى للحرب، وتحديداً بتاريخ 5/1/2009 على اعتقال مراسل قناة العالم الفضائية الصحفي خضر شاهين ومساعده محمد سرحان والمصور التلفزيوني أحمد جلاجل، بحجة بثهم خبراً على قناة العالم حول شروع جيش الاحتلال بحملته البرية على قطاع غزة قبل الوقت المحدد من قبل رقابة الجيش، وقد تم تمديدهم أكثر من مرة في مركز تحقيق "بتاح تكفا" قبل أن يتم الإفراج عنهم بعد 11 يوماً بكفالة مالية مع وضعهم رهن الإقامة الجبرية. وكذلك فقد تجاوزت قوات الاحتلال كل المعايير الدولية ومنعت طوال فترة الحرب دخول الصحفيين الأجانب إلى قطاع غزة، وذلك من أجل فرض تكتيم إعلامي على الجرائم التي ترتكبها بحق المدنيين والنساء والأطفال رغم أن القرار (1738) الصادر عن مجلس الأمن الدولي يحظر الهجمات على الصحفيين ووسائل الإعلام أو عرقلة عملهم. وفي غمرة هذه الأحداث فإننا لا نغفل الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون في الضفة الغربية المحتلة على يد قوات جيش الاحتلال التي حاولت الاعتداء عليهم أثناء تغطيتهم للمسيرات التي خرجت في بلعين ونعلين والقدس المحتلة للتنديد بجرائم الاحتلال في غزة، مما أدى لإصابة عدد منهم. وكذلك فإننا نشجب بشدة اعتداء أجهزة الأمن الفلسطينية على عدد من الصحفيين في مدن الضفة الغربية وهم يغطون مظاهرات النصرة لغزة، وخاصة في مدن رام الله والخليل وبيت لحم، حيث تم الاعتداء على الصحفيين ومنعهم من التصوير والقيام بمهامهم على أكمل وجه في بعض الحالات. كما أننا نشير إلى أن عددا من الصحفيين لا زالوا معتقلين في سجون السلطة الفلسطينية منذ فترة، وآخرهم الصحفي خالد العمايرة (مراسل صحيفة الأهرام باللغة الإنجليزية) الذي اعتقله جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل يوم أمس الأحد 18/1/2009 وأفرج عنه لاحقاً.

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
بعد وقف واشنطن تمويل (أونروا).. 1.3 مليون لاجىء (تحت حصارين) بغزة
عائلة مرتجى في غزة..ضحية حكم جائر
غزة: 4 أعوام على عدوان 2014..والمعاناة تتواصل
طائرات غزة الورقية المُشتعلة تؤرّق الأوساط الإسرائيلية
على حدود غزة..طفل وقناص إسرائيلي وأحلام موءودة
المناضل والإعلامي الفلسطيني وائل أبو هلال في ذمة الله
موظفو غزة يأملون (إنصاف المصالحة)

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
إضراب شامل يعم كافة مؤسسات أونروا في قطاع غزة
العاهل الأردني: على المجتمع الدولي تحمل مسؤولية توفير دعم لأونروا
غضب إسرائيلي من اعتراف مرتقب لإسبانيا بدولة فلسطين
ألمانيا..انطلاق فعاليات ملتقى فلسطينيو أوروبا
إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

قتل غزة
شاهد المزيد