تقارير ودراسات
 الصفحة الرئيسية   تقارير ودراسات
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  تمرّد وشغب في سجن القبة في شمال لبنان
بيروت - جنان زياد - انسان اون لاين - 2009-01-27
السنة النار تتصاعد من سجن القبة

ساعات عديدة من التمرّد عاشها سجناء القبة بعد ظهر أمس، بعد تحريضهم من قبل أحد المحكومين بأعمال سلب وهو يدعى "عمر غمراوي" وثلاثة آخرين عرف منهم سجين من "آل الأيوبي" وآخر من "آل علام"، وقد عمد السجناء الى احتجاز اثنين من عناصر قوى الأمن الداخلي، وأشيع بداية أنهما احتجزا بسلاحيهما، إلا أن مصادر أمنية مطلعة عادت وأكدت أن لا سلاح بحوزة العنصرين وأن السلاح لا يدخل أساساً الى غرف السجن• وتصاعدت من السجن أصوات خمسة سجناء بعدما توسعت أعمال الشغب حيث عمد السجناء الى إضرام النار بالفراش والألبسة وما تيسّر الوصول إليه• وشوهدت ألسنة النار والدخان تتصاعد من أكثر من محل في السجن، مما استدعى تعزيز قوى الأمن الداخلي واتخاذها اجراءات أمنية لتطويق السجن ومحيطه• وعملت سيارات الاطفاء في الدفاع المدني على إخماد الحرائق، فيما تولى ضباط وبإشراف وتوجيه من الوزير بارود، الاستماع الى مطالب السجناء المطالبين بتطبيق مواد تخفيض مدة العقوبات، ووعدوا بنقل هذه المطالب إلى المراجع المختصة.

قوات الأمن اللبنانية تنهي التمرد

وحوالى الثامنة مساء أمس تأكد أن العنصرين في قوى الأمن اللذين احتجزا هما بخير وأكدت المعلومات الأمنية أن لا سلاح بحوزتهما• كما أبدت قيادة قوى الأمن حرصها على إنجاز عملية ضبط الأمور بسلام وتجنب سقوط أي اصابات في صفوف السجناء• وبالفعل نجحت القوى الأمنية اللبنانية، مع الساعات الأولى من فجر اليوم، بعد أن انضم الى الجهود المبذولة كل من وزير الداخلية للبلديات "زياد بارود" والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء "أشرف ريفي"، في حلحلة حالة التمرد والشغب التي شهدهما سجن القبة في طرابلس، شمال لبنان•

وكان بارود أكد استمرار الاستماع الى المتمردين في السجن، الا انه أكد ان السلطات لن تخضع للابتزاز ولا للضغط موضحاً أن مطلب السجناء الرئيسي يتلخص في تطبيق قانون خفض العقوبة وأنه حريص على تطبيق هذا القانون وكل مطلب حق إنما ليس بالشغب، وان القانون يحتاج الى آليات وعمل في وزارة العدل وغيرها• وقال بارود "اذا كانت المطالب محقة فهذه ليست الطريقة التي تتبع للمطالبة والتعاطي بها، فمن غير المسموح ان يكون هناك شغب بالسجون، ووزارة الداخلية لم تغلق بابها في أية لحظة للاستماع إلى مطالب السجناء، ونعرف كم الواقع صعب وكم هذه المسألة متراكمة منذ عقود، ونحن منذ تولينا الوزارة نسعى لنقل إدارة السجون من وزارة الداخلية إلى وزارة العدل، ونسعى إلى تطبيق مواد تخفيض العقوبات، كما يطالب السجناء، ولدينا قوانين جديدة بهذا الخصوص ولكنها لا تطبق وأنا أسعى لتطبيقها وهذا له علاقة بوزارة العدل ونعمل عليها بهدوء، ولكن ما يجري اليوم مرفوض ولن يحقق شيئاً في ظل الضغط وفي ظل الابتزاز". يذكر ان عدد نزلاء سجن القبة يبلغ نحو 560 سجيناً، وان أهالي بعض المساجين تجمعوا أمامه في محاولة للاطمئنان على أقاربهم داخل السجن، وحاول رجال قوى الأمن إبعادهم•

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
موظفو غزة يأملون (إنصاف المصالحة)
قانون (الجمعيات الأهلية) الجديد بمصر..تنظيم للساحة أم تضييق جديد؟
يوم عيدهم..واقع عمال غزة يزداد بؤسا
خالد..طفل أقعده المرض داخل سوريا ويأمل في علاج خارجها
غرب الموصل..لا مهرب من رائحة الدم
في يوم المرأة العالمي..الواقع المعيشي لنساء غزة يزداد سوءًا
10 اختراعات ابتكرها سكان غزّة من اللاشيء

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
القطاع الخاص يوجه نداء: قطاع غزة يحتضر والانفجار قادم
افتتاح مشروع لتوليد الكهرباء عن طريق أمواج البحر في غزة
غوتيريش: الاعتقاد بأن الأمم المتحدة ستحل الأزمة السورية (سذاجة)
عودة 15 ألف لاجئ سوري من الأردن منذ بداية 2017
تقرير: 11 لاجئاً فلسطينياً قضوا جراء المعارك في مخيم اليرموك
 
ما هي الوسيلة الأنجع أمام مؤسسات العمل الخيري الإسلامي في تطوير عملها للوصول للمحتاجين المتزايدة أعدادهم في العالم؟
التعاون بشكل أكبر وفتح قنوات التواصل مع الحكومات
التنسيق في عملها مع المؤسسات الإنسانية الأممية
اتباع أسلوب الشراكة في العمل الخيري مع المنظمات الدولية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

wars victims
شاهد المزيد