أخبار
 الصفحة الرئيسية   أخبار
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  مانديلا : إدارة تلموند تصعد من هجمتها بحق الأسيرات عبر إهمال علاج المريضات والعزل مع الجنائيات
نابلس - رنا خموس-إنسان اون لاين - 2009-01-28
اسيرات في سجون الإحتلال

قالت مؤسسة مانديلا لرعاية شؤون الأسرى والمعتقلين أن الإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة سجن تلموند بحق الأسيرات طالت حتى الطفل يوسف الزق المعتقل مع والدته الأسيرة فاطمة الزق من غزة. وأبلغت الزق المحامي أن الإدارة التي تواصل تضييق الخناق على الأسيرات فقامت بسحب الكؤوس الزجاجية من الاقسام بما فيها كأس طفلها يوسف الذي تستخدمه لتقديم المشروبات الساخنة والتي لا يوجد بديل لها لتقديم احتياجاته من الحليب والشاي والماء مطالبة بمتابعة هذه القضية بجدية مع الادارة بسبب المعاناة البالغة التي يعيشها طفلها جراء ذلك .واشارت الى قيام الادارة بمنع الاسيرات من العمل بالاشغال اليدوية ورفضها السماح لهن بادخال اية مواد تستعمل في هذه الاشغال وطالبت بلسان الاسيرات كافة الجهات المعنية الضغط على ادارة السجون للسماح للاسيرات بممارسة الاشغال اليدوية بشكل طبيعي لانها تخفف من معاناتهن في ظل ظروف الاعتقال الصعبة .وأكدت استمرار معاناة أسيرات القطاع بالسجن بسبب قلقهن على اوضاع أسرهن بسبب العدوان الإسرائيلي ومماطلة الادارة في السماح لهن باجراء الاتصالات الهاتفية مع أسرهن رغم انها قدمت وعود بذلك مؤخرا معبرة عن قلقها على عائلتها خاصة وأنها قامت بإرسال رسائل الى زوجها منذ شهر فترة ولم تصله حتى اليوم كما ناشدت الصليب الاحمر التحرك لتامين زيارات اهالي القطاع لاسراهم في كافة السجون . وقابل محامي مانديلا الاسيرة قاهرة السعدي من مخيم جنين المحكومة بالسجن المؤبد مؤكدة تدهور الاوضاع وتصاعد الهجمة الشرسة للادارة لسحب انجازات الاسيرات فقامت مؤخرا بمصادرة الملاعق من الاسيرات ولم يبقى لهن سوى 20 ملعقة كما اتخذ بحقهن اجراءات عقابية تعسفية اخرى منها منعهن من شراءها من الكانتين اما بخصوص الاحذية فتم السماح لهن بادخال الاحذية مع الاهل ولكن بعد تقديم طلب لادارة السجن والموافقة عليه مما يجعل القضية تخضع لمزاج السجانين وسياسة الادارة . وأعرب محامي مانديلا اثر زيارته لسجن تلموند عن قلقه الشديد على الوضع الصحي للاسيرة نوال السعدي من مخيم جنين التي تعاني من ضغط وجلطة بقدمها وحساسية بالجيوب الانفية حيث تدهورت حالتها الصحية بسبب احتجازها في اقبية التحقيق في سجن الجلمة لفترة طويلة حرمت خلالها من العلاج وتعرضت لضغوط شديدة لاجبارها على الادلاء باعترافات وابلغت السعدي محامي مانديلا ان قوات الاحتلال انتزعتها من بين اطفالها الستة في 5/12/2008 بعد تفتيش منزلها بشكل دقيق وجرى نقلها لمعسكر سالم وهي معصوبة العينين ومقيدة اليدين واحتجزت 4 ساعات في البرد الشديد خارج المعسكر الذي قضت فيه 3 ايام وبعد تمديد توقيفها في محكمة سالم نقلت الى تحقيق الجلمة الذي استمر عدة ايام وهي مكبلة اليدين وذكرت ان المحققين طلبوا منها نزع المنديل – الاشارب-ولكنها رفضت ذلك فلجأوا لاسلوب الضغط النفسي عليها باحضار زوجها المعتقل بسام السعدي الذي امضى 5 سنوات في الاعتقال ثم حول للاعتقال الاداري احضروه لها خلال التحقيق من اجل الضغط عليها حتى تعترف بالتهم الموجهة لها كما احضروا شقيقها الاسير محمود السعدي مع اسير أخر للتحقيق ورغم انكارها لكافة التهم ، اعطتها محكمة الجلمة شيك مفتوح ثم نقلت لسجن تلموند واحتجزت لفترة وسط ظروف سيئة في قسم السجينات الجنائيات وبتاريخ 19/1/2009 نقلت لقسم الامنيات .وتحدثت الاسيرة رندة الشحاتيت الطالبة بجامعة الخليل عن الاوضاع الصعبة التي عايشتها بعد اعتقالها خاصة لدى احتجازها مع الجنائيات وافادت انها اعتقلت عن حاجز الخليل في 6/1 ونقلت لمركز تحقيق المسكوبية وتعرضت للتحقيق والضرب لانها رفضت الحديث والاعتراف ثم لقسم 2 –الجنائيات – في تلموند وسط ظروف قاسية ونقلت في 15-1-2009 لقسم الامنيات علما انها امضت في اعتقال سابق 3 سنوات .وطالبت مانديلا ادارة السجون بوقف عزل الاسيرة لطيفة ابو ذراع والتي تعاني من اوضاع صحية صعبة اضافة لعقوبات مستمرة تفاقم معاناتها . وابلغت الاسيرة المحامي انها تقبع وسط ظروف قاسبة في قسم العزل رقم ( 13) وتخرج للفورة وحدها مكبلة القدمين رغم انها تعاني من ورم في المعدة وذكرت انه بتاريخ 6/1/2009 نقلت الى مستشفى تل هشومير حيث اجرى لها الترا ساوند ووصف لها الطبيب دواء اكدت انه لم يخفف معاناتها وفي نفس الوقت رفضت الادارة اطلاعها على نتيجة الفحص وقالت المحامية انها لاحظت وجود انتفاخ في البطن بسبب الورم مما يؤكد ضرورة متابعة حالتها الصحية والضغط لتوفير العلاج المناسب لها علما انها نفذت اضرابا عن الطعام لمدة 8 ايام من اجل فك الكلبشات والحد من المعاملة القاسية التي تتعرض لها وطلبت التحدث مع مدير السجن والنقل لقسم اخر و لكن الادارة رفضت وارغمتها على فك الاضراب بعدما هددتها بنقلها لغرفة للشبح اذا استمرت به . وقابل المحامي المعتقلة براءة ملكي 14 عاما من مخيم الجلزون التي افادت انها اعتقلت عن حاجز قلنديا ونقلت لتحقيق المسكوبية ثم الرملة و تلموند وقابل المعتقلة كفاح بحش 23 عاما من نابلس و افادت انها اعتقلت في 3/1/2009 عن حاجز حوارة ومكثت في معتقل حوارة 3 ساعات في البرد معصوبة العينين والجنود يستهزئون بها ثم نقلت لغرفة التحقيق وجرى تفتيشها بشكل دقيق من قبل مجندة ثم نقلت لقسم الجنائيات وذكرت انها تعرضت للتحقيق في التلموند ومعسكر سالم و في 14/1/2009 نقلت مرة اخرى لسالم حيث ابلغوها بانهم اعتقلوا والدها وهدموا بيتهم ولكن ب 20/1/2009 نقلت للمحكمةوشاهدت والدها فيها وذكرت انها تقبع في قسم 2 ( الجنائيات ) في غرفة لوحدها .وافادت الطالبة الجامعية المعتقلة سمية أبو غانم من الرملة انها اعتقلت بتاريخ 28/10/2008 ومكثت في تحقيق بيتح تكفا وتعرضت لضغط نفسي وتحقيق قاس ونقلت للمشفى عدة مرات بسبب اثار وظروف التحقيق السيئة التي عانت منها حتى انها لم تكن تأكل .

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
إضراب شامل يعم كافة مؤسسات أونروا في قطاع غزة
العاهل الأردني: على المجتمع الدولي تحمل مسؤولية توفير دعم لأونروا
غضب إسرائيلي من اعتراف مرتقب لإسبانيا بدولة فلسطين
ألمانيا..انطلاق فعاليات ملتقى فلسطينيو أوروبا
إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم
موسكو: إسرائيل ضللتنا وسلوكها جاحد
الأردن..25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ(المعونة) العام المقبل

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
إضراب شامل يعم كافة مؤسسات أونروا في قطاع غزة
العاهل الأردني: على المجتمع الدولي تحمل مسؤولية توفير دعم لأونروا
غضب إسرائيلي من اعتراف مرتقب لإسبانيا بدولة فلسطين
ألمانيا..انطلاق فعاليات ملتقى فلسطينيو أوروبا
إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

قتل غزة
شاهد المزيد