أخبار
 الصفحة الرئيسية   أخبار
أرسلها لصديق طباعة تعليقك
  نادي الأسير الفلسطيني يطلق حملة شعبية لاغلاق العزل ويؤكد معاناة المحامين من اجراءات الادارة التعسفية
رنا خموس-إنسان اون لاين-نابلس - 2009-01-28
أرشيفية

دعا نادي الأسير الفلسطيني في بيان له وصل " لنافذة الخير" نسخة عنه، إطلاق أوسع حملة شعبية للضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لاغلاق قسم العزل في سجن الرملة الذي يحتجز فيه عدد من الاسرى وسط ظروف مأساوية، وحرمان من كافة حقوقهم وسط اهمال الادارة لكافة مطالبهم واستمرار التضييق عليهم . وفي تقرير صدر عنه اثر زيارة محاميه لعدد من معتقلي الرملة ناشد هؤلاء كافة الجهات والمؤسسات المحلية والانسانية الدولية تكثيف الجهود لوضع حد لماساة عزلهم مؤكدين ان قسم عزل الرملة يعتبر من اسوا السجون التي افتتحها ادارة السجون التي تمارس بحقهم ممارسات منافية لكافة الاعراف والقوانين معبرين عن قلقهم الشديد على اوضاع الاسرى فيه وايضا في السجون الاخرى . وأشار النادي لمعاناة الاسير نسيم مصطفى خليل القواسمي 28 عاما من الخليل والذي تواصل سلطات الاحتلال عزله منذ اعتقاله في 24/2/ 2002 وقال لمحامي نادي الاسير انه تنقل في عزل جلبوع وبئر السبع حتى نقل لعزل الرملة ولدى احتجاجه ومطالبة الادارة بنقله للاقسام العامة رفضت وابلغته ان العزل لاسباب امنية وكونه يشكل خطرا على الامن الاسرائيلي مطالبا نادي الاسير بمتابعة قضيته لانه بموجب قرارات سلظة السجون فانه سيقضي سنوات حكمه في العزل محروما من كافة حقوقه . وافاد القواسمي انه يقبع معه في زنزانة العزل الاسير عرفات عامودي الذي كان من المفروض ان يتم الافراج عنه في 18/1 ولكن لا زالت قوات الاحتلال ترفض اطلاق سراحه والسبب في ذلك كما قالت عدم تحديد تاريخ اعتماد صدور قرار الحكم حيث ان الاسير اعتقل اداريا منذ 7/7/2002 وفي 7/11/2002 حول للتحقيق لوجود اعترافات جديدة عليه والتي على ضوئها وجهت للاسير لائحة اتهام حوكم اثرها بالسجن لمدة 7 سنوات ابتداءا من 7/7/2002 أي المدة التي تنقص للاسيرعن كل سنة قضاها حسب قوانين مصلحة السجون وناشد نادي الاسير متابعة قضيته علما بانه ممنوع من زيارة الاهل منذ اعتقاله وذكر انه حتى الان لم تصله أي مستحقات من الوزارة عن الشهر الماضي علما بان شقيقه قاسم معتقل و محكوم 6 سنوات وموجود حاليا في سجن النقب وكان الاسير وشقيقه قد قدموا عشرات الطلبات ليزوروا بعضهما الا ان الادارة ترفض بشدة .واشار المحامي لمعاناة الاسير محمد جمال علاء الدين النتشة 50 عاما من الخليل المحكوم بالسجن لمدة 8سنوات ونصف والذي يعيش في العزل منذ اعتقاله في 17/7/2002 وافاد النتشة ان ماساة عزله لم تتوقف منذ اللحطة الاولى لاعتقاله فتنقل في عزل النقب و بئر السبع حتى نقل الى الرملة و منذ بداية عزله ممنوع من زيارة الاهل وقال بان مدة بقائه في العزل تجدد قبل شهر ويتم تجديد منع الزيارة ل3 اشهر وذكر انه ويوجد معه في نفس الغرفة الاسير محمود عيسى المعتقل منذ 15 عاما والذي يتواصل عزله منذ 7 سنوات حرم خلالها من زيارة الاهل. وأشار النادي لمعاناة المحامين لدى زيارة قسم العزل من الشروط والاجراءات الصارمة التي تمارسها الادارة بحقهم، وقال محامي النادي انه طلب زيارة 4 اسرى ولم يتمكن من زيارة سوى اثنين منهم كون الدخول الى العزل يستغرق ساعات من الانتظار وحضور السجان المرافق وادخاله الى العزل من ناحية ومن ناحية اخرى في عزل الرملة يقدمون موافقة على الزيارة لعدة محامين في نفس اليوم، والمحامي الذي يصل اولا يحجز مكانا للدخول يحرم من الزيارة واضاف بعد دخول المحامي يفرض عليه انتظار الضابط ليخرج الاسير كونه في العزل حيث يمنع ان يخرجه سوى ضابط وفي انتظار حضوره لاخراج الاسير وبعد انتهاء الزيارة انتظاره مرة اخرى لاعادة الاسير الى الزنزانه واحضار الاسير التالي وهذا يستغرق عدة ساعات ووقت طويل، وقال المحامي أن الأسرى الموجودين في العزل ياخذون وقت طويل في الزيارة كونهم ممنوعين من زيارة الاهل ويجب ان ياخذ كل منهم وقته لارسال رسالة للاهل او استقبال رسالة منهم .

الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
سيتم استثناء التعليقات التي تتضمن اي شتم او تجريح
القطاع الخاص يوجه نداء: قطاع غزة يحتضر والانفجار قادم
افتتاح مشروع لتوليد الكهرباء عن طريق أمواج البحر في غزة
غوتيريش: الاعتقاد بأن الأمم المتحدة ستحل الأزمة السورية (سذاجة)
عودة 15 ألف لاجئ سوري من الأردن منذ بداية 2017
تقرير: 11 لاجئاً فلسطينياً قضوا جراء المعارك في مخيم اليرموك
(المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج) يرفض انعقاد المجلس الوطني
(الجنائية) الدولية تقبل قضية رفعها مركز فلسطيني ضد الجيش الإسرائيلي

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
 
القطاع الخاص يوجه نداء: قطاع غزة يحتضر والانفجار قادم
افتتاح مشروع لتوليد الكهرباء عن طريق أمواج البحر في غزة
غوتيريش: الاعتقاد بأن الأمم المتحدة ستحل الأزمة السورية (سذاجة)
عودة 15 ألف لاجئ سوري من الأردن منذ بداية 2017
تقرير: 11 لاجئاً فلسطينياً قضوا جراء المعارك في مخيم اليرموك
 
ما هي الوسيلة الأنجع أمام مؤسسات العمل الخيري الإسلامي في تطوير عملها للوصول للمحتاجين المتزايدة أعدادهم في العالم؟
التعاون بشكل أكبر وفتح قنوات التواصل مع الحكومات
التنسيق في عملها مع المؤسسات الإنسانية الأممية
اتباع أسلوب الشراكة في العمل الخيري مع المنظمات الدولية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

wars victims
شاهد المزيد