(الإسلامية) البحرينية تختتم مشروع معونة الشتاء في الأردن

عمان – إنسان أون لاين - 2018-04-01










\"\"
 

13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">اختتمت (الجمعية الإسلامية – مملكة البحرين)، تنفيذ مشاريع توزيع معونة الشتاء التي استفاد منها مئات العائلات الفقيرة في عدد من المناطق في المملكة الأردنية الهاشمية.

text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">وقالت الجمعية في بيان لها، بأن توزيع المساعدات الإغاثية قد تم تنفيذه من جانب عدد من الجمعيات الخيرية المحلية، وبإشراف من شركة (تمكين للاستشارات الإدارية والتسويق)، خلال شهري فبراير الماضي، ومطلع مارس الجاري.


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">وشملت المساعدات التي جرى توزيعها: الطرود الغذائية والخبز، وحطب التدفئة، والسجاد، والبطانيات والوسائد، والملابس الشتوية، إضافة للمساعدات النقدية.


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">وأكدت الجمعية في بيانها بأن ما يقرب من 500 عائلة استفادت من المشاريع، لافتاً إلى أن عملية التوزيع جرت في عدد من المناطق ضمن العاصمة الأردنية عمان، فضلاً عن المخيمات والمناطق العشوائية في المحافظات، من أبرزها: مخيم سويكتة ومدرسة "إنساني" في محافظة المفرق، ومساكن الأيتام في (البلاسمة وسحاب والشهداء وجاوا)، وصالحية العابد، ومخيم اربد، ومخيم عزمي المفتي، إضافة للتجمعات العشوائية في محافظتي العاصمة والمفرق.


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">وأفاد أحمد إبراهيم منسق المشاريع في شركة تمكين بأن التركيز في اختيار المواد الإغاثية قد تم عقب دراسة للاحتياجات الأساسية للأسر الفقيرة في هذا الموسم، حيث الحاجة ماسة لوقود التدفئة، والأغذية، وتحديداً مادة الخبز التي تدخل ضمن الأغذية الرئيسية، سيما بعد ارتفاع أسعارها مؤخراً.


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">وأضاف "كما تلبي مواد أخرى كالبطانيات والملابس الشتوية حاجة الأسر الفقيرة في موسم الشتاء، مشيراً إلى أن المشاريع شملت هذه المرة توزيع السجاد الذي يدخل للمرة الأولى ضمن قائمة المواد الإغاثية".


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\"> 


text-align:justify;line-height:normal\"> 13.0pt;font-family:"Simplified Arabic","serif"\" lang=\"AR-SA\">ولفت إبراهيم إلى أن "المشاريع تمت بالتعاون مع صغار التجار والمحال التجارية في عدد من المحافظات الأردنية، حيث جرى شراء كافة المواد بهدف شمول هذه الفئة من التجار بالاستفادة من المشاريع، وما لهذه الخطوة من أهمية وانعكاس إيجابي على الاقتصاد المحلي".



http://www.insanonline.net/news_details.php?id=32683 :المصدر