(أميال من الابتسامات) للمتبرعين: بعطائكم يشارك الغارمون أطفالهم فرحة العيد

غزة –إنسان أون لاين - 2018-06-08










\"\"
 

أعلنت قافلة "أميال من الابتسامات" أمس الخميس إطلاقها مشروع "فكاك الغارمين" الهادف لإطلاق سراح الغارمين الذين لم يتمكنوا من سداد ديونهم بسبب الأوضاع الإقتصادية الصعبة، والظروف المعيشية المتردية في قطاع غزة نتيجة الحصار.

 


وأشارت "أميال من الابتسامات" في بيان لها بأن المشروع، الذي ينفذ بالتعاون مع "جمعية دعم غزة"، يستهدف الإفراج عن 2000 غارم، من خلال فكاك كل غارم بمبلغ 250 دولار، وبتكلفة إجمالية تبلغ 500.000 دولار.


 


ودعا رئيس قافلة "أميال من الابتسامات"، الدكتور عصام يوسف، في تصريح صحفي، المتبرعين من مؤسسات وأفراد للمساهمة في المشروع من أجل عودة الغارمين إلى بيوتهم، ومشاركة أطفالهم فرحة العيد.


 


ولفت يوسف إلى أن فكاك الغارمين ممن اضطرتهم الظروف المعيشية القاسية في غزة، لعدم القدرة على تسديد ديونهم، سيتيح إعادتهم إلى العمل وتكفلهم من جديد بواجب الإنفاق على عائلاتهم، وتغطية مصاريفها.


 


وأوضح بأن "الظروف الاستثنائية التي يعيشها الأهالي في غزة، من ارتفاع مستويات الفقر والبطالة إلى معدلات غير مسبوقة، والناجمة عن استمرار الحصار الجائر على القطاع كانت السبب الرئيسي في وضع هؤلاء الغارمين خلف القضبان، بعد تدهور أوضاعهم المعيشية وعدم قدرتهم على سداد ديونهم المتراكمة".


 


وأفاد بأن "غالبية الغارمين هم من أرباب الأسر المسؤولين عن الانفاق على أفراد أسرهم، وغيابهم عن أداء هذه الدور الأساسي سيقود هذه الأسر إلى عالم المجهول، والغرق أكثر وأكثر في الفقر والعوز، إضافة لليأس وفقدان الأمل بحياة اعتيادية وكريمة". 



http://www.insanonline.net/news_details.php?id=32850 :المصدر