مستشفى سلفيت.. صرح طبي هام لمساندة آلاف الفلسطينيين المتضررين من الجدار والحواجز

سلفيت-ميرفت صادق-إنسان أون لاين - 2008-11-06

مستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت

بجهود كبيرة ودعم سخي تجاوز المليوني دولار من دول عربية وأجنبية تم افتتاح مستشفى سلفيت الحكومي (مستشفى الشهيد ياسر عرفات) في منطقة تقع بين محافظات رام الله ونابلس وقلقيلية وسط وشمال الضفة الغربية.
ويعتبر هذا المستشفى الحكومي الملجأ الوحيد لآلاف الفلسطينيين المتضررين من سياسات الاحتلال المعيقة لتنقلاتهم كالجدار العنصري والحواجز العسكرية التي شهدت وفاة مئات المرضى خلال سنين انتفاضة الأقصى.
وفي مقابلة خاصة مع نافذة الخير، أكد مدير عام المستشفى الدكتور غسان بركات أن المستشفى مجهز بأحدث المعدات والخدمات الطبية، موضحاً أن المواطنين راضون بشكل تام عن مستوى الخدمة التي يجدونها فيه حسب شهاداتهم وآرائهم.
وقال بركات إن مستشفى سلفيت يعتبر تجربة فريدة في تاريخ المستشفيات الحكومية الفلسطينية من حيث الخدمة العالية التي تجمع بين إيجابيات القطاع الخاص والحكومي، معرباً عن أمله في تكرار هذه التجربة بكل المدن والمحافظات لتسهيل علاج المرضى الذين يقطنون بعيدا عن مراكز المدن وتعيق الحواجز تنقلهم بشكل سريع.
وفيما يلي نص المقابلة كاملاً:

للطوارئ فقط..

1. حدثنا عن إنشاء مستشفى سلفيت، ما أهمية بناء هذا المستشفى في محافظة سلفيت خاصة؟

منذ بداية الانتفاضة الحالية انتفاضة الأقصى في عام 2000 أصبحت هناك صعوبة لدى المواطنين بالذهب إلى مستشفيات نابلس والمدن الأخرى الأبعد بسبب الحواجز وسياسة الإغلاق التي تنفذها إسرائيل، فأنشئ مستشفى سلفيت في البداية كمستشفى طوارئ يقدم الخدمات الضرورية فقط وكان فيه قسم ولادة أو دار ولادة، ثم توسع قليلا، وقبل سنتين تم بناء المستشفى الجديد تحت اسم مستشفى الشهيد ياسر عرفات، والمستشفى يقع في شرق جنوب سلفيت فهو أقرب إلى قرية فرخة منه إلى المدينة، ويقع في منطقة خضراء مليئة بأشجار الزيتون ومريحة للمرضى.

7 أقسام وغرف مجهزة

الدكتور غسان بركات مدير مستشفى سلفيت

1. ما هي أهم الأقسام المرافق التي يحويها المستشفى، وما هي طاقته الاستيعابية؟
طاقته الاستيعابية تكمن في احتوائه على 50 سرير أو أكثر، وفيه معظم التخصصات، وهي قسم النسائية والتوليد وقسم الأطفال والحاضنات، وقسم الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية وقسم جراحة العظام وقسم الأنف والأذن والحنجرة وهناك غرفتان للعمليات مجهزتان بأحدث المعدات وأيضا قسم الخدمات والعيادات الخارجية، وحاليا نحن نعمل بمنحة من الأوبيك على إنشاء قسم غسيل الكلى فيه سيتم الانتهاء منه بعد بضعة أشهر، وهناك بالطبع الغرف والخدمات الأخرى اللازمة للأطباء، فهناك قاعات استراحة لهم وقاعات إنترنت ومكتبة وقاعة محاضرات، لكن هناك مشكلة بسيطة في سكن الأطباء حيث حولنا قسم الطوارئ السابق إلى سكن للأطباء ويحتاج إلى قليل من التطوير، وأيضا هناك صعوبة في المواصلات، ويبلغ عدد الأطباء تقريبا 20 طبيبا منهم مقيم وأخصائي.

مستشفى مركزي للعظام

2. بعد انطلاق المستشفى، ما هي النواقص التي بحاجة لاستكمال والأقسام التي يسعى المستشفى إلى افتتاحها، وما الميزانية التي يحتاجها ذلك؟

أهم شيء نسعى إليه حالياً هو أن يكون المستشفى تحويلي مركزي لقسم العظام ونحن نعمل على هذا الأمر حاليا وربما يتحقق هذا الأمر قريباً إذا تطلعنا إليه بعين الأمل والتصميم، أما بالنسبة للتكلفة فكما هو معروف أن المستشفى حكومي يتبع لوزارة الصحة التي تشرف على تكاليفه وميزانيته ولا نستطيع التدخل في هذا الأمر بمعزل عنها، وأقول إن سلفيت بلد صغيرة نسبيا وعدد سكانها قليل، لكن السكان الذين تغطيهم المستشفى فهم كل سكان قرى غرب رام الله ابتداء من قرية عطارة وصولا إلى قرى سلفيت فإن المواطنين منها يلجأون إلى المستشفى للعلاج، وهذا يشمل أكثر من 70 ألف مواطن، وهناك قرى نابلس عقربا ويتما وحوارة وبعض قرى قلقيلية.

أحدث المواصفات

3. ما هي التكلفة التي احتاجها المستشفى منذ إنشائه، وهل تم ذلك بأحدث المواصفات؟؟

من الصعب أن نتحدث عن التكلفة حاليا بسبب ترك هذا الموضوع من قبلنا إلى وزارة الصحة فالمستشفى أنشئ برعاية الحكومة اليابانية، أما عن تجهيزات المشفى فأرى أنه حاليا تم إكمال النقص في المعدات الذي كنا نعاني منه قبل ما يزيد على العامين، وفي آخر زيارة لرئيس الوزراء سلام فياض للمستشفى قبل عدة أشهر ووزير الصحة في أكثر من زيارة تم تجهيز المستشفى بأحدث المواصفات حسب اعتقادي.

مستشفى استثنائي..

مستشفى سلفيت الحكومي نقلة في مستوى الخدمات الصحية العامة

4. دكتور غسان، بما أن مستشفى سلفيت يتبع للقطاع الحكومي، ورغم تصاعد الدعم المالي الأوروبي والأمريكي والأجنبي عموما لهذا القطاع، إلا أن المواطن الفلسطيني لا يزال غير قادر على لمس مستوى عالي من الخدمة في المستشفيات الحكومية. ما السبب في ذلك، وهل نتوقع تطورا بهذا الشأن؟

نحن نتفهم الشكاوي أو تذمر المواطنين من المستشفيات الحكومية، فهي باعتقادهم تقدم خدمات ذات مستويات متدنية عن تلك الخاصة، لكن أريد التحدث عن مستشفى سلفيت بشكل خاص فهو استثنائي من ناحية تقديم الخدمات ويشهد على ذلك المواطنون أنفسهم الذين جاءوا للعلاج فيه، ولا أعتقد أن هناك شكاوي من قبلهم فنحن كإدارة مستشفى نجوب بين المواطنين والمرضى ونستفسر عن أحوالهم ونطمئن على أوضاعهم ولم نتلق أي شكوى من الخدمات فيه، والخدمة نعتقد أنها أفضل منها في المستشفيات الخاصة الموجودة لدينا، مستشفيات الحكومة أنا عملت في مستشفيات حكومية كبيرة وأعتقد أن مصدر تذمر المواطنين منها هي اكتظاظ المرضى فيها وهم بحاجة إلى خدمات سريعة الأمر الذي يعد صعباً في المستشفى الحكومي، فمثلاً ما يسمى بتأمين الأقصى للمواطنين أدى إلى اكتظاظ أعداد المرضى بشكل أكبر.

نماذج مشابهة

6هل تتوقع أن تنتقل تجربة مستشفى سلفيت إلى المستشفيات الحكومية الأخرى؟

حاليا هناك اتجاه يسعى إلى تحسين أوضاع المستشفيات الحكومية، فمثلاً في قلقيلية أنشئ مستشفى على غرار الموجود في سلفيت، وفي طوباس هناك الحديث عن مبنى مشابه له أيضا بعد التجربة الجيدة التي عاشها المواطنون في مستشفى سلفيت واستفادوا منها وعبروا عن رضاهم بالخدمات التي يقدمها.

خطة تطويرية

7.علمنا أن وزارة الصحة وضعت خطة تطوير لسنوات في القطاع الصحي الفلسطيني، تتعلق بتطوير الكوادر والخدمات والمعدات والأبنية، ما هي ملامح هذه الخطة وأهميتها؟

الخطة تلك ممتازة، فهي تشتمل على تطوير التجهيزات وتنمية القوى البشرية كتدريب الأطباء بشكل مهني، وأيضا نظام الإقامة الذي استحدث في المستشفيات كنظام تعليمي اختصاصي الذي يتيح تخريج أطباء أخصائيين في أقسام محددة من المستشفيات على غرار ما يجري في دول العالم، وبرأيي هناك تطور في عمل المستشفيات، وأهميتها أنها تخفف من العبء على الحكومة والوزارة والتحويلات الخارجية، فبدلاً من أن يعاني المريض في السفر إلى الخارج لتلقي العلاج فإنه يجد الطبيب الذي تدرب في الدول الأخرى بموجب هذه الخطة موجوداً في مستشفيات فلسطين.

الأول في الضفة

محافظة سلفيت من اكثر المناطق الفلسطينية تضررا بفعل الجدار والمستعمرات

8. برأيكم، هل بات القطاع الصحي الحكومي موازٍ في مستوى خدماته للقطاع الخاص؟

بالنسبة لمستشفى سلفيت فإنه يجمع بين إيجابيات المستشفيات الخاصة والمستشفيات الحكومية، فخدماته عالية وفي نفس الوقت لا يحمل المريض عبئا ماليا كبيرا، وأنا أتمنى من الصحفيين أن يزوروا المبنى ويتعرفوا على المرضى ليسألوهم عن الخدمات المقدمة، وهناك إجماع حسب آراء المواطنين أن المستشفى الحكومي في سلفيت أفضل من نظرائه، ولا أبالغ في كلامي فهو الأول في الضفة الغربية من حيث الخدمات وتسهيل أمورهم، وكل ذلك يعتمد على الإدارة كيفية قيادتها للأمور داخل المستشفى.

التغلب على الحواجز

9. ما أهمية إنشاء بناء ومراكز صحية في المناطق المهددة بالجدار والاستيطان والمناطق المهمشة، خاصة في أوضاع الحواجز والجدار والإغلاقات؟

إنشاء المستشفيات في كافة مناطق فلسطين له أهمية كبيرة لكنها تزداد في المناطق المذكورة التي تعاني من الجدار العنصري والحواجز الإسرائيلية والتي تصعّب على المواطنين الوصول إلى المدن المركزية كرام الله ونابلس الخليل فكانت النساء تلد على الحواجز وبعض المرضى يستشهدون عليها بسبب منع الاحتلال لهم من الوصول إلى المستشفيات، ونحن بعد إنشاء المستشفى في سلفيت تجاوزنا هذه المشكلة وبعد أن تم افتتاح طرق التفافية وفرت على المواطنين المرور على الحواجز فأصبحت هناك سهولة في الوصول إلى المدينة، وطبعا خففت من المشاكل تلك.


http://www.insanonline.net/news_details.php?id=5364 :المصدر