الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام تطلق حملة كفالة أيتام مذابح غزة

رام الله-ميرفت صادق-إنسان أون لاين.نت - 2009-01-15

الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين تطلق مشروع كفالة ايتام غزة

أطلقت الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 مشروع "كفالة جميع أيتام غزة نتيجة المذابح الصهيونية"، وذلك في إطار حملتها لكفالة كل من انقطعت بهم السبل وفقدوا الآباء والأمهات جراء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.
ودعت الجمعية كافة فلسطينيي الداخل والمتبرعين في الدول العربية والأوروبية وغيرها إلى كفالة الأيتام والمحتاجين في غزة، مبينة أن كفالة اليتيم تقي الضحايا والأيتام من الهلاك.
وتبعا لتفاصيل الحملة، فبإمكان كل شخص أن يكفل يتيما بدفع مبلغ وقدرة 120 شيكل أو ما يعادلها بالدولار الأمريكي ( 35 دولار)، أو ما يعادلها بالدينار الأردني ( 25 دينار)، ويمكن لكل كافل أن يحصل على اسم من يكفل، كما يمكنه الاتصال به مباشرة.
وخصصت الجمعية اشتراكا في كفالات الأيتام عبر موقعها على الانترنت، بالإضافة إلى امكانية الكفالة من خلال الحوالة البنكية، أو من خلال بطاقة الائتمان الـ "فيزا" أو بالطرق المتاحة بالتنسيق مع الجمعية.
أما بخصوص فلسطيني الداخل، فأعلنت الجمعية عن إمكانية تلقي كفالاتهم عبر الدفع نقدا لأحد أعضاء الجمعية المنتشرين في كافة القرى والمدن العربية في الداخل، أو من خلال المقر الرئيس للجمعية في مدينة كفر قاسم، أو من خلال مكاتبها في قرية كسيفه في النقب ومكتب الجليل في سخنين.
من ناحيته، أوضح الدكتور إبراهيم العمور رئيس الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين أن هذا المشروع يهدف إلى إشراك اكبر عدد ممكن في مشروع كفالات الأيتام الى جانب المساهمة في حملة إغاثة الأهل في قطاع غزة.
وأهاب العمور بكافة الفلسطينيين والعرب والمسلمين في الداخل والخارج بالاشتراك في المشروع، والمساهمة في تعميم هذه الدعوة في مجتمعاتهم من اجل مشاركتهم في الأجر، تحت شعار "لنحد معا من حاجة الأيتام والمحتاجين".


http://www.insanonline.net/news_details.php?id=6210 :المصدر