شارك برأيك

اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني..تذكير بالحقوق والمعاناة

من عام إلى آخر، ومن مرحلة سياسية إلى أخرى، يتحول معها اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إلى مؤشر لقياس مستوى "التردي" الذي تشهده القضية الفلسطينية بشكل أكبر، وربما لأداة يمكن

حين تغرق (إنسانية) غزة في مستنقع (العدمية) السياسية

تتواصل في المسألة الغزية "سردية" الخطاب السياسي الموغل في تناقضاته، والهادف للالتفاف على محورية الشأن الإنساني وتداعياته، على الرغم من بلوغه حد المأساة، والوقوف على حافة الكارثة.

التطبيع مع الاحتلال..أسئلة برسم الإجابة

لم يكن ليخطر ببال أي عربي أو مسلم أن يأتي اليوم الذي تقاس به مسارات التطبيع مع العدو الصهيوني بمقياس "مطاطي" يبرر حالة الهرولة إلى حضن الاحتلال بحسب "الحاجة" لذلك، وبالتماهي مع ما

تبريرات غير مقنعة للتلاعب بقضية قومية

هل حقا أن مسيرة التنمية فى بلاد العرب متعثرة بسبب عدم اعترافهم بسلطات الكيان الصهيونى فى فلسطين العربية المحتلة؟ أم أن التنمية متعثرة، كما تؤكدها مئات الدراسات والتقارير الدولية، ب

غزة في صدارة الوجع الفلسطيني

لغزة صدارة الوجع الفلسطيني، وأولوية الحسابات السياسية والإنسانية على حد سواء، تحتل المساحات الأوسع في خارطة التوازنات السياسية فلسطينياً وإقليمياً، وإحدى أحجار الرحى في الاستقطاب ا

عبد الرحمن سوار الذهب..رجل خير تثمن إنجازاته بالـ(ذهب)

لم تكن للفرادى أن تشمل جزئية التسليم الطوعي للسلطة من جانب زعيم عربي، بل هنالك العديد من حالات التفرد التي شملت جوانب عدة من شخصية الراحل القائد والشيخ عبد الرحمن سوار الذهب.

حين يعلن الاحتلال النصر على الأموات

ربما لم يمر على البشرية في تاريخها الماضي والمعاصر احتلالاً يحاسب الأحياء على أفكارهم، وعلى نواياهم في التنفيس عن غضبتهم لكرامتهم، ثم إذا ما سقطوا شهداء ضحايا للتجبر والطغيان تعاقب

تقليص دعم (أونروا)..ابتزاز سياسي

لا أعتقد أن أحدا يظن أن الأموال التي تدفعها واشنطن للأونروا هي لسواد عيون الفلسطينيين، أو من قبيل تقديم العون والمساعدة لأناس يحتاجونها. لا، المسألة هنا سياسية بحتة.

القضية الفلسطينية..وابجديات العمل الإنساني

لا حدود لمتعة العطاء، واكتساب كم وافر من الرضا النفسي الذي يفتح أبواب السعادة الذاتية، حين يكون ارتباطها وثيقاً بصناعة السعادة في نفوس الآخرين، تلك إحدى الخلاصات التي يمكن لنا تثبي

بأي حال عدت يا عيد؟

يأتي عيد الأضحى المبارك للعام الثاني عشر على التوالي في ظل أسوء أوضاع إقتصادية ومعيشية وإنسانية تمر بقطاع غزة منذ عدة عقود, وذلك في ظل استمرار وتشديد الحصار الإسرائيلي المفروض على


اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني..تذكير بالحقوق والمعاناة
حين تغرق (إنسانية) غزة في مستنقع (العدمية) السياسية
التطبيع مع الاحتلال..أسئلة برسم الإجابة
تبريرات غير مقنعة للتلاعب بقضية قومية
غزة في صدارة الوجع الفلسطيني
عبد الرحمن سوار الذهب..رجل خير تثمن إنجازاته بالـ(ذهب)
حين يعلن الاحتلال النصر على الأموات

[ 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 ] التالي : الأخيرة
الأمم المتحدة: 250 ألف سوري يمكنهم العودة إلى سوريا العام المقبل
المغرب..غياب اعتمادات مالية يعيق الاندماج الدراسي للأطفال المعاقين ذهنيا
مسؤول أممي: الاستيطان سياسة قسرية تدفع الفلسطينيين للرحيل
كرينبول: تقليص عجز (أونروا) من 446 مليون إلى 21 مليون دولار
منذ 2011..مليون طفل سوري ولدوا في دول الجوار
 
ما هو الشكل والنمط المفترض أن تقوم عليه العلاقة بين مؤسسات العمل الخيري الإسلامي ونظيرتها في الدول الغربية؟
علاقة تكاملية
علاقة قائمة على التنسيق في الميدان
علاقة تنافسية
الرد

تلاف الأعصاب

ابحث عن وظيفة او عمل او بطالة

ابحث عن زوجة مغربية يتيمة

شكرآ

الرد علي الا خت ريم

الرد علي وئام العسكري

فكرة اقامة مشروع في الاردن

يتيم من اهل غزة

الرد علي اخت ريم الظاهري

حقوق الإنسان
شاهد المزيد